ماتيس: لسنا مستعدين حاليا للتعاون العسكري مع روسيا

ماتيس أعلن أن قادة أميركا وروسيا سيبادرون بمحاولة التوصل إلى أرضية مشتركة وطريقة لإحراز تقدم  (الأوروبية)
ماتيس أعلن أن قادة أميركا وروسيا سيبادرون بمحاولة التوصل إلى أرضية مشتركة وطريقة لإحراز تقدم (الأوروبية)

أكد وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو استعداد وزارته لاستئناف التعاون مع وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) بينما رد وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس الخميس أن بلاده ليست مستعدة "حاليا" للتعاون العسكري مع روسيا.

وقال ماتيس على هامش اجتماع وزراء الحلف الأطلسي (ناتو) في بروكسل "لسنا في وضع مؤات حاليا للتعاون في المجال العسكري، لكن قادتنا السياسيين سيبادرون بمحاولة التوصل إلى أرضية مشتركة وطريقة لإحراز تقدم".

وكان شويغو قال في تصريحات صحفية في وقت سابق اليوم إن محاولة واشنطن مباشرة حوار مع روسيا انطلاقا من مبدأ القوة "أمر عديم الجدوى".

وأضاف أن وزارته تنتظر إيضاحات بهذا الشأن من قبل البنتاغون، مشيرا إلى لقاء رئيس هيئة الأركان فاليري غيراسيموف مع رئيسِ لجنة هيئة الأركان المشتركة للقوات الأميركية جورج دانفور "المرتقب" اليوم بالعاصمة الأذرية باكو.

وكانت وزارة الدفاع الروسية أعلنت أن هذا اللقاء سيبحث آفاق التعاون العسكري مع واشنطن، والحيلولة دون وقوع حوادث بسبب النشاط العسكري في منطقة الشرق الأوسط، وكذلك الوضع الأمني في مناطق الأزمات.

ويأتي الإعلان عن اللقاء إثر جدل في واشنطن حول العلاقات التي أقامها مقربون من الرئيس دونالد ترمب مع السلطات الروسية، لكن المسؤولين العسكريين الأميركيين يشددون على عدم إعطاء مغزى سياسي لهذا اللقاء الذي يسعى الرجلان لتنظيمه "منذ أشهر".

وقال البنتاغون في بيان إن اللقاء سيبحث سلسلة مواضيع منها الوضع الحالي للعلاقات العسكرية مع موسكو، وأهمية الاتصالات المباشرة الواضحة والمنتظمة بين العسكريين تفاديا لأي سوء فهم وأزمات محتملة.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية

حول هذه القصة

استبعد البيت الأبيض اليوم الخميس تخفيف العقوبات المفروضة على روسيا، وذلك بعد إعلان وزارة الخزانة الأميركية السماح بتخفيف بعض القيود في التعامل مع المخابرات الروسية.

توعدت إيران بالرد على العقوبات الأميركية الجديدة بالمثل، ووصفتها بالإجراء غير القانوني. من جانبه قلل مستشار المرشد الإيراني للشؤون الدولية من تلويح واشنطن بالخيار العسكري، بينما انتقدت موسكو العقوبات الأميركية.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة