موسكو تستضيف منتدى الأكراد الدولي

خارطة توزيع الأكراد خلال افتتاح ممثلية لهم في موسكو قبل عام (الأوروبية)
خارطة توزيع الأكراد خلال افتتاح ممثلية لهم في موسكو قبل عام (الأوروبية)

انطلقت في العاصمة الروسية موسكو فعاليات "منتدى الأكراد الدولي" تحت عنوان "المنافسة لإعادة تقسيم النفوذ في الشرق الأوسط.. الوضع الراهن والعواقب المحتملة".

ويشارك في المؤتمر ممثلون عن أكراد سوريا والعراق وتركيا وإيران، بحضور خبراء ومسؤولين روس.

ويهدف المؤتمر إلى "توحيد صفوف الأكراد، وبحث دورهم في تشكيل النظام الإقليمي الجديد في الشرق الأوسط، إضافة إلى تطورات الوضع في المنطقة، خاصة القضايا الأمنية المتعلقة بمكافحة الإرهاب، والدور الذي يلعبه الأكراد في مكافحته، في ظل اختلاف المصالح الدولية المعنية بأزمات المنطقة وعدم توافقها، مما يصعب عملية تنسيق جهود مكافحة الإرهاب".

وكان ممثل حزب الاتحاد الديمقراطي لأكراد سوريا لدى روسيا عبد السلام علي، أكد في وقت سابق على ضرورة تنسيق مواقف الأكراد قبيل انطلاق محادثات جنيف السورية، وضرورة مشاركتهم فيها. واستبقت الخارجية الروسية هذا المؤتمر بالتأكيد على أنه لا يمكن حل الأزمة السورية دون إشراك الأكراد فيها.

وقبل أيام، قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن بلاده تساهم في تفعيل الحوار بين النظام السوري والأكراد للحفاظ على وحدة سوريا، مشيرا إلى أن روسيا قامت بأربع جولات من الاتصالات العام الماضي لعقد هذا الحوار.

وأضاف أن هناك إمكانية كبيرة للتوصل إلى اتفاقيات لوجود العديد من الأسس المشتركة في مواقف الجانبين، معتبرا أن المسالة الكردية قضية أساسية في الحفاظ على وحدة الدولة السورية.

وفي فبراير/شباط 2016، افتتحت في موسكو ممثلية لما يعرف بالإدارة الذاتية التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي السوري، وسجلت السلطات الروسية هذه الممثلية منظمة شعبية غير حكومية.

وهذه الممثلية هي الثانية التي تفتتحها الإدارة الذاتية خارج مناطق سيطرتها في سوريا، بعد تلك التي افتتحتها سابقا في السليمانية بإقليم كردستان العراق.

المصدر : الجزيرة