ماتيس: الناتو حجر الأساس في العلاقات مع أوروبا

ماتيس (يسار) شدد خلال اجتماع وزراء دفاع الناتو على أن الرئيس ترمب يدعم الحلف بقوة (الأوروبية)
ماتيس (يسار) شدد خلال اجتماع وزراء دفاع الناتو على أن الرئيس ترمب يدعم الحلف بقوة (الأوروبية)

قال وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس إن حلف شمال الأطلسي (الناتو) محوري في العلاقات بين الولايات المتحدة وأوروبا، ومهم لواشنطن.

وأضاف الوزير الأميركي أن "الحلف يظل هو حجر الأساس بالنسبة للولايات المتحدة ولكل الأطراف على جانبي الأطلسي"، مشددا على أن الرئيس دونالد ترمب يدعم الحلف بقوة.

وحذر ماتيس من أن واشنطن ستقلص التزاماتها إذا لم تضاعف دول الحلف الإنفاق العسكري.

من جانبه، قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبيرغ إن الرئيس الأميركي دونالد ترمب أكد له -في مكالمتين هاتفيتين سابقتين- تمسكه بالحلف، خلافا لتصريحات سابقة لترمب في حملته الانتخابية.

وردا على سؤال بشأن ردّ الحلف على دعوات ترمب للقيام بالمزيد لمشاركة العبء مع واشنطن، قال ستولتنبيرغ إن "الأهم هو زيادة النفقات الدفاعية وهو ما نقوم به تماما".

وخلال حملته الانتخابية ومنذ أيامه الأولى في البيت الأبيض، أثار ترمب شكوكا إزاء التزام واشنطن منذ نحو سبعين عاما بالحلف الذي قال إنه "عفا عليه الزمن" وبات عبئا على دافع الضرائب الأميركي.

واتفق أعضاء الحلف في 2014 -على خلفية التدخل العسكري الروسي في أوكرانيا- على زيادة الإنفاق الدفاعي بنسبة 2% من الموازنة بحلول 2024، بعد سنوات من خفضه.

وأفاد ستولتنبيرغ بأن جميع أعضاء الحلف الـ28 وافقوا على الالتزام بتخصيص هذه النسبة، وهو ما أكدوه خلال قمتهم في وارسو العام الماضي.

وجاءت تصريحات ماتيس وستولتنبيرغ خلال اجتماع وزراء دفاع الناتو في بروكسل، الذي تشارك فيه الإدارة الأميركية الجديدة لأول مرة.

المصدر : الجزيرة + وكالات