إسرائيل تستبق لقاء نتنياهو وترمب بالدعوة لضم الضفة

Israel's President Reuven Rivlin, smiles during his meeting with German Foreign Minister Frank-Walter Steinmeier at the President's residence in Jerusalem, Sunday, May 31, 2015. Steinmeier is on an official visit to the region. (AP Photo/Sebastian Scheiner)
ريفلين قال في وقت سابق إن اتفاقات أوسلو أصبحت واقعا على الأرض (أسوشيتد برس-أرشيف)

دعا الرئيس الإسرائيلي ريؤفن ريبلين إلى ضم الضفة الغربية لإسرائيل، وذلك قبيل اللقاء المرتقب اليوم في واشنطن بين رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والرئيس الأميركي دونالد ترمب، وبعيد تصريح مسؤول أميركي بأن واشنطن لم تعد متمسكة بحل الدولتين.

وطالب ريبلين بضم كامل للضفة الغربية ومنح سكانها الفلسطينيين المواطنة الإسرائيلية، وجاءت الدعوة على خلفية الحملة التي أطلقها زعيم البيت اليهودي نفتالي بينيت بهدف ضم مستوطنة معاليه أدوميم إلى القدس كبداية لضم المناطق الموصوفة "جيم" والممتدة على أكثر من 60% من الضفة الغربية.

وتخالف دعوة ريبلين مواقف أطلقها قبل عام قال فيها إن اتفاقات أوسلو أصبحت واقعا على الأرض, وإن الحل المستقبلي قد يكون كونفدرالية فلسطينية إسرائيلية بحدود مفتوحة.

ويصبح بذلك عدد سكان إسرائيل اليهود نحو أربعة عشرة مليون يهودي ويضمن استمرار وجود دولة إسرائيل، على حد ريبلين.

‪نتنياهو من المنتظر أن يبحث مع ترمب بواشنطن عددا من الملفات الإقليمية‬ نتنياهو من المنتظر أن يبحث مع ترمب بواشنطن عددا من الملفات الإقليمية (الأوروبية)‪نتنياهو من المنتظر أن يبحث مع ترمب بواشنطن عددا من الملفات الإقليمية‬ نتنياهو من المنتظر أن يبحث مع ترمب بواشنطن عددا من الملفات الإقليمية (الأوروبية)

لقاء ترمب
من جهة أخرى، من المنتظر أن يعقد نتنياهو اليوم الأربعاء اجتماعه الرسمي الأول مع ترمب في واشنطن لبحث قضايا إقليمية، وفق المتحدث باسم البيت الأبيض شون سبايسر.

وقال مراسل الجزيرة وليد العمري إن الدوائر الإسرائيلية تتوقع لقاء حميما معززا بكثير من الحفاوة بعد ثمان سنوات من الجفاء بين نتنياهو والرئيس السابق باراك أوباما، مشيرا إلى أن المباحثات ستتناول تعزيز العلاقات الثنائية والوضع الإقليمي وحالة عدم الاستقرار والتهديد الإيراني والحرب على تنظيم الدولة الإسلامية وما يوصف بالإرهاب.

وكان مسؤول كبير في الإدارة الأميركية قال أمس الثلاثاء إن واشنطن لم تعد متمسكة بحل الدولتين أساسا للتوصل إلى اتفاق سلام بين إسرائيل والفلسطينيين، بل ستدعم أي اتفاق يتوصل إليه الطرفان، في موقف يتعارض مع الثوابت التاريخية للولايات المتحدة في هذا الشأن.

وقال المسؤول الكبير في البيت الأبيض مشترطا عدم نشر اسمه إن الإدارة الأميركية لن تسعى بعد اليوم لإملاء شروط أي اتفاق لحل النزاع بين إسرائيل والفلسطينيين، بل ستدعم أي اتفاق يتوصل إليه الطرفان، أيا كان هذا الاتفاق.

وأضاف أن "حلا على أساس دولتين لا يجلب السلام ليس هدفا يريد أحد تحقيقه"، وأضاف أن "السلام هو الهدف، سواء أتى عن طريق حل الدولتين إذا كان هذا ما يريده الطرفان أم عن طريق حل آخر يريده الطرفان".

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

سفير إسرائيلي جديد في مصر، وفرقة عسكرية مصرية تغني النشيد الوطني الإسرائيلي

أكد جهاز الاستخبارات الإسرائيلية الثلاثاء أن إسرائيل سحبت مؤقتا سفيرها في مصر ديفيد غوفرين بسبب مخاوف أمنية، حيث يعمل السفير حاليا من مقر وزارة الخارجية الإسرائيلية في القدس.

Published On 14/2/2017
U.S. President-elect Donald Trump speaks during a news conference in the lobby of Trump Tower in Manhattan, New York City, U.S., January 11, 2017 and Israeli Prime Minister Benjamin Netanyahu attends the weekly cabinet meeting in Jerusalem January 22, 2017 in a combination of file photos. REUTERS/Lucas Jackson/Ronen Zvulun/File Photo

أعلن مسؤول بالإدارة الأميركية أن واشنطن غير متمسكة بحل الدولتين أساسا للتوصل لاتفاق سلام بين إسرائيل والفلسطينيين، في موقف يتعارض مع الثوابت الأميركية ويأتي قبيل زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي لواشنطن.

Published On 15/2/2017
المزيد من دولي
الأكثر قراءة