روحاني يزور السلطنة والكويت غدا

زيارة روحاني تأتي وسط مساع كويتية لإصلاح العلاقات بين طهران ودول الخليج (الأوروبية)
زيارة روحاني تأتي وسط مساع كويتية لإصلاح العلاقات بين طهران ودول الخليج (الأوروبية)

ذكرت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية أن الرئيس الإيراني حسن روحاني سيقوم غدا الأربعاء بزيارة إلى كل من سلطنة عمان والكويت، التي تبذل جهودا لإصلاح العلاقات بين طهران ودول الخليج.

وأضافت الوكالة أن زيارة روحاني تستغرق يوما واحدا، وأنها تأتي بناء على دعوة رسمية تلقاها من من سلطان عمان قابوس بن سعيد وأمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح.

وقال برويز إسماعيلي مساعد رئيس مكتب رئاسة الجمهورية الإيرانية لشؤون الاتصال والإعلام إن زيارة الرئيس الإيراني إلى عمان ستشهد برامج عديدة، بما فيها مراسم الاستقبال الرسمي من قبل السلطان قابوس للرئيس روحاني، فضلا عن عقد لقاء خاص وإجراء محادثات بين الوفدين الإيراني والعماني رفيعي المستوي. 

وتعود آخر زيارة للرئيس الإيراني لسلطنة عمان إلى مارس/آذار 2014، بينما زار السلطان قابوس طهران في أغسطس/آب 2013.
  
زيارة الكويت
وأشار المسؤول الإيراني إلى أن روحاني سيغادر العاصمة العمانية مسقط بعد ظهر الأربعاء، متوجها إلى دولة الكويت حيث يستقبله رسميا أمير الكويت.
  
وأكد إسماعيلي أن عددا من الوزراء ومستشاري الرئيس الإيراني، بالإضافة إلى ممثلي القطاع الخاص في إيران، سيرافقون الرئيس روحاني في زيارته إلى هذين البلدين.

وتعد زيارة روحاني إلى الكويت أول زيارة له منذ تولي منصبه عام 2013، بينما قام أمير الكويت في يونيو/حزيران 2014 بزيارة وصفتها طهران آنذاك "بالتاريخية".

وكان وزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح خالد الحمد الصباح زار طهران الشهر الماضي لتسليم رسالة من أمير الكويت حول العلاقات بين دول الخليج وإيران.
  
وقال الشيخ الصباح آنذاك "إننا شركاء في المنطقة، ولدينا مصالح مشتركة وإمكانات كثيرة"، مؤكدا أن "فتح هذا الحوار سيعود بالمنفعة على الجانبين".

ورأى خالد الجار الله نائب وزير الخارجية الكويتي في تصريحات صحفية مؤخراً أن الحوار بين دول مجلس التعاون الخليجي وإيران يسهم في احتواء ومعالجة بؤر التوتر في المنطقة، ويصب في مصلحة الطرفين.

المصدر : الجزيرة + وكالات