عـاجـل: مصادر للجزيرة: قوات تابعة للمجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا تحاصر قيادة شرطة أبين ومعسكر قوات الأمن الخاصة

كوريا الشمالية تقر بإجراء تجربة صاروخية

شاشة في إحدى محطات القطار بالعاصمة الكورية الجنوبية سول تعرض التجربة الصاروخية لبيونغ يانغ (الأوروبية)
شاشة في إحدى محطات القطار بالعاصمة الكورية الجنوبية سول تعرض التجربة الصاروخية لبيونغ يانغ (الأوروبية)

طالبت الولايات المتحدة واليابان وكوريا الجنوبية بعقد جلسة طارئة لمجلس الأمن الدولي بشأن إطلاق كوريا الشمالية لصاروخ بالستي، وذلك عقب إقرار بيونغ يانغ بأنها اختبرت بنجاح صاروخا بالستيا جديدا متوسط المدى يوم الأحد.

وقال مسؤول في بعثة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة إنه من المتوقع عقد الجلسة في وقت لاحق من اليوم الاثنين.

من جهتها، قالت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية إن الزعيم كيم جونغ أون أشرف على اختبار الصاروخ "بوكجوكسونج 2" وهو نوع جديد من الأسلحة الاستراتيجية القادرة على حمل رأس نووي، وهو مزود بمحرك جديد ويستخدم الوقود الصلب.

وأضافت الوكالة أن كيم أمر بتطوير صواريخ بالستية أرض-أرض بعد نجاح تجربة إطلاق صاروخ بالستي من غواصة في أغسطس/آب الماضي، وأنه عبر عن ارتياحه الكبير في ما يتعلق بامتلاك سلاح نووي آخر قوي، "يعزز القوة الهائلة للبلاد".

اجتماع طارئ
وكانت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية أشارت إلى أن الصاروخ أطلق من قاعدة بانغيون الجوية في غرب مقاطعة بيونغان الشمالية، واتجه شرقا باتجاه بحر اليابان.

وقال الجيش الكوري الجنوبي إن سول وواشنطن تعملان على تحليل تفاصيل عملية الإطلاق، لتأكيد ما إذا كان صاروخا بالستيا من طراز "موسودان" متوسط المدى الذي يقطع مسافة 3000 كيلومتر، ودعت الرئاسة في كوريا الجنوبية إلى اجتماع طارئ لمجلس الأمن القومي لمناقشة هذا التطور.

من جهته، اعتبر رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي الذي كان يزور الولايات المتحدة أن هذه التجربة "غير مقبولة"، بينما أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب عن دعم بلاده لليابان.

المصدر : الجزيرة + وكالات