عـاجـل: مصدر حكومي يمني: عشرات القتلى والجرحى في مواجهات بين قوات المجلس الانتقالي وقوات الحكومة في أبين

أميركا وفرنسا تدعمان حلفاء آسيا ضد كوريا الشمالية

أكدت كل من الولايات المتحدة الأميركية وفرنسا دعمهما وتضامنهما مع حلفائهما في منطقة آسيا والمحيط الهادئ في مواجهة تهديدات كوريا الشمالية التي أطلقت صباح اليوم صاروخا بالستيا، بينما أدان الاتحاد الأوروبي هذه العملية.

وقال مستشار البيت الأبيض ستيفن ميلر الأحد إن الولايات المتحدة ملتزمة بأمن حلفائها بمنطقة المحيط الهادئ وستعزز حلفاءها هناك في مواجهة أي أعمال عدوانية من كوريا الشمالية.

وأضاف في برنامج "فوكس نيوز صنداي" التلفزيوني إن "الرسالة هي أننا سنعزز ونقوي تحالفاتنا المهمة في منطقة المحيط الهادئ في إطار إستراتيجيتنا لردع ومنع العداء المتزايد الذي رأيناه في السنوات الأخيرة من النظام الكوري الشمالي".

من جهتها، قالت وزارة الشؤون الخارجية الفرنسية في بيان قصير اليوم "تشجب فرنسا إطلاق كوريا الشمالية الصاروخ في 12 فبراير/شباط الجاري في انتهاك لقرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة".

وأضاف البيان أن فرنسا تجدد تأكيد تضامنها مع شركائها في منطقة آسيا والمحيط الهادئ التي يهدد البرنامج الكوري الشمالي النووي والبالستي أمنها.

انتهاك جديد
بدورها، قالت الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي فيديريكا موغريني في بيان إن "إطلاق كوريا الشمالية صاروخا بالستيا يعد انتهاكا جديدا لقرارات مجلس الأمن الدولي".

وأضافت موغريني أن "تجاهل كوريا الديمقراطية المتكرر لالتزاماتها الدولية أمر استفزازي وغير مقبول".

ودعت بيونغ يانغ إلى وقف جميع عمليات إطلاق الصواريخ البالستية والتخلي نهائيا عن برامجها الصاروخية.

الحليف الياياني
وجاءت التجربة الصاروخية بعد يوم من اجتماع قمة لترمب ورئيس الوزراء الياباني شينزو آبي الذي يزور الولايات المتحدة، وبعد أن قال ترمب إنه اتفق على العمل من أجل ضمان دفاع قوي ضد تهديد كوريا الشمالية.

 ترمب (يمين) أكد أن بلاده تقف وراء حليفتها اليابان 100% (رويترز)

وقال ترمب للصحفيين في بالم بيتش بولاية فلوريدا بجوار آبي عقب التجربة الكورية الشمالية "أريد فقط أن يفهم الجميع وأن يعرفوا تماما أن الولايات المتحدة الأميركية تقف وراء اليابان حليفتنا العظيمة 100%".

في حين وصف آبي خلال المؤتمر الصحفي المشترك مع ترمب إطلاق الصاروخ بأنه "غير مقبول مطلقا".

متابعة التطورات
وفي واشنطن أيضا، قالت القيادة الإستراتيجية بالجيش الأميركي إنها رصدت صاروخا بالستياً متوسط المدى أطلقته كوريا الشمالية اليوم الأحد.

ونفت القيادة في بيان لها وجود أي تهديد يشكله الصاروخ على قارة أميركيا الشمالية، مؤكدة أنها "تتابع التطورات عن قرب".

وأعلنت كوريا الجنوبية أن جارتها الشمالية اختبرت صاروخا بالستيا أُطلق من مدينة بيونغان، وقطع مسافة خمسمئة كيلومتر باتجاه الشرق.

وقالت رئاسة هيئة الأركان المشتركة الكورية الجنوبية في بيان لها "تقييمنا للحدث أنه يأتي في إطار استعراض القوة ردا على الموقف المتشدد للإدارة الأميركية الجديدة ضد الشمال".

وقال الجيش الكوري الجنوبي إن سول وواشنطن تعملان على تحليل تفاصيل عملية الإطلاق، لتأكيد إذا كان صاروخا بالستيا من طراز "موسودان" متوسط المدى الذي يقطع مسافة ثلاثة آلاف كيلومتر.

وعلى الفور أعلن مجلس الأمن الوطني في كل من كوريا الجنوبية واليابان عقد اجتماع عاجل لبحث هذه التجربة الصاروخية. 

المصدر : الجزيرة + وكالات