كازنوف: فرنسا تواجه مستوى عاليا من التهديد

برنار كازنوف أكد أن قوات مكافحة الإرهاب اعتقلت المئات منذ بداية 2016 (رويترز)
برنار كازنوف أكد أن قوات مكافحة الإرهاب اعتقلت المئات منذ بداية 2016 (رويترز)

قال رئيس الوزراء الفرنسي برنار كازنوف إن بلاده تواجه "مستوى عاليا جدا من التهديد الإرهابي"، وذلك بعدما أعلن وزير الداخلية برونو لورو إحباط ما وصفه بأنه هجوم إرهابي وشيك في البلاد، وتوقيف أربعة أشخاص.

وأكد كازنوف أمس الجمعة أن بلاده تواجه "مستوى عاليا جدا من التهديد الإرهابي"، مؤكدا أن فرق التحقيق المعنية بمكافحة الإرهاب اعتقلت المئات منذ بداية عام 2016، وأن معظم تلك الاعتقالات أدت إلى إجراءات قضائية.
     
وأشار المسؤول الفرنسي إلى أنه ردا على مستوى ذلك التهديد، قامت قوات الأمن "بحشد عناصرها بقوة لضمان مستوى عال مماثل من الحماية للشعب الفرنسي، وهو ما يفسر تلك الاعتقالات".

وكان وزير الداخلية برونو لورو قد أعلن أمس الجمعة في بيان أن عملية لمكافحة الإرهاب في منطقة مونبيلييه جنوب البلاد "أتاحت إحباط مشروع اعتداء وشيك على الأراضي الفرنسية"، في وقت تواجه البلاد تهديدا جهاديا غير مسبوق منذ أكثر من عامين.

واعتقلت الشرطة ووحدات مكافحة الإرهاب في مونبيلييه أربعة أشخاص بينهم فتاة في الـ16 من عمرها كانت قد بايعت تنظيم الدولة الإسلامية وفق ما ذكرت السلطات الفرنسية.

وقالت الشرطة إنها عثرت على مواد متفجرة بحوزة أحد الموقوفين تؤكد التخطيط لتنفيذ هجوم انتحاري باستعمال حزام ناسف، مشيرة إلى أنها رصدت هؤلاء من خلال صفحاتهم في مواقع التواصل الاجتماعي التي تضمنت منشورات تعبر عن رغبتهم في الالتحاق بالجماعات المسلحة في سوريا والعراق.

من جهة أخرى، قال مصدر بمكتب رئيس بلدية باريس إن جدارا زجاجيا سيقام حول قاعدة برج إيفل الذي يبلغ ارتفاعه 324 مترا ويعد أحد أكثر المعالم شهرة في العالم، وذلك ضمن خطة للحماية من الهجمات الإرهابية.

وقال المصدر إن ألواحا زجاجية بارتفاع مترين ونصف المتر ستقام حول قاعدة البرج كإجراء وقائي، وأقيم سياج معدني وقائي حول قاعدة البرج بصفة مؤقتة أثناء التحضير لمسابقة كأس الأمم الأوروبية العام الماضي.

المصدر : الجزيرة + وكالات