قتلى وجرحى بزلزال ضرب جنوب الفلبين

عناصر من الشرطة والحماية المدنية يعاينون الأضرار الناجمة عن زلزال ضرب مدينة سيبو وسط الفلبين عام 2013 (الأوروبية)
عناصر من الشرطة والحماية المدنية يعاينون الأضرار الناجمة عن زلزال ضرب مدينة سيبو وسط الفلبين عام 2013 (الأوروبية)

قتل ثلاثة أشخاص على الأقل وجرح آخرون جراء زلزال بقوة 6,5 درجات ضرب مدينة سوريغاو جنوب الفلبين، حيث انهارت مبان، وهرع السكان مذعورين إلى الشوارع وفق ما أفادت وسيلة إعلام محلية.

ونقلت إذاعة "دي زي أم أم" عن مصادر عسكرية أن ثلاثة أشخاص لقوا حتفهم في الزلزال الذي ضرب المدينة مساء أمس الجمعة، وقال الناطق باسم الدفاع المدني أبريل سانشيز إن سبعة أشخاص على الأقل أصيبوا بجروح، وإن عددا من الأشخاص محاصرون تحت الأنقاض في مدينة سوريغاو.

وقال سانشيز إنه في غياب التيار الكهربائي، لا يمكن حتى الآن معرفة عدد الأشخاص المحاصرين.

واستنادا إلى بيان صادر عن الدفاع المدني، فقد سجل انهيار جسر ومبنى واحد على الأقل، فضلا عن سقوط منازل عدة.

وقال قائد الشرطة المحلية لإذاعة محلية إنه شاهد انهيار مبنى مدرسة وتشقق جدران مبان أخرى، وانقطاع التيار الكهربائي عن المنطقة، بينما هرع الناس إلى مناطق مرتفعة خوفا من تسونامي قد يلي الزلزال.

وكان المعهد الأميركي للجيوفيزياء قد أفاد بأن الزلزال وقع مساء الجمعة على عمق 27 كيلومترا وضرب جزيرة مينداناو التي تبعد أكثر من سبعمئة كيلومتر جنوب شرق العاصمة مانيلا، وأفادت الدائرة الفلبينية لرصد الزلازل أنه جرى تسجيل موقع الزلزال قبالة السواحل على بعد 14 كيلومترا شمال مدينة سوريغاو.

وشهدت الفلبين أسوأ كوارثها الطبيعية في 1976، حين تسبب زلزال بقوة 7,9 درجات بتسونامي في خليج مورو في جزيرة مينداناو جنوب البلاد، وقتل ما بين خمسة آلاف وثمانية آلاف شخص آنذاك بحسب التقديرات الرسمية.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

قتل 73 شخصا على الأقل في الزلزال القوي الذي ضرب صباح الثلاثاء وسط الفلبين، إحدى المناطق السياحية في البلاد. وقالت الهيئة الوطنية لإدارة الكوارث إن قوة الزلزال بلغت 7.2 درجات على مقياس ريختر وإنه وقع على بعد 400 كيلومتر جنوب شرق العاصمة.

ارتفع عدد قتلى الزلزال القوي الذي ضرب الفلبين صباح أمس إلى 110, وتوقعت السلطات اكتشاف المزيد من القتلى لأن عمليات الإنقاذ لا تزال مستمرة. كما أدى الزلزال -الذي هز إحدى المناطق السياحية- إلى تدمير كنائس تاريخية وحصول حوادث تدافع كثيرة.

ارتفعت الأربعاء إلى 155 حصيلة قتلى الزلزال الذي ضرب أمس جزرا وسط الفلبين, بينما انعدمت تقريبا فرص العثور على ناجين. وتعرضت المناطق المنكوبة اليوم لمئات الهزات الارتدادية.

أعلن المجلس الوطني لتقليل وإدارة أخطار الكوارث في الفلبين ارتفاع عدد الضحايا جراء الزلزال الذي ضرب وسط البلاد يوم الثلاثاء الماضي إلى 185 قتيلا و583 جريحا، وتسبب الزلزال في انهيارات أرضية ودمر أكثر من 130 مدرسة وألفي منزل بعضها تهدم بالكامل.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة