غارة تستهدف قياديا فرنسيا بتنظيم الدولة بالموصل

غارة قال التحالف الدولي إنها استهدفت مطلع 2016 مقرا ماليا لتنظيم الدولة في الموصل (الأوروبية)
غارة قال التحالف الدولي إنها استهدفت مطلع 2016 مقرا ماليا لتنظيم الدولة في الموصل (الأوروبية)

قالت وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) إن طائرات التحالف الدولي استهدفت القيادي الفرنسي في تنظيم الدولة الإسلامية رشيد قاسم قرب مدينة الموصل (شمالي العراق)، في حين رجحت المخابرات الفرنسية مقتله في الغارة.

وذكر البنتاغون في بيان له الجمعة أن الغارة وقعت في 72 ساعة الماضية، دون أن تؤكد مقتل قاسم، الذي تقول المخابرات الفرنسية إنه مسؤول عن العديد من الهجمات بفرنسا، وأضافت وزارة الدفاع الأميركية أنه يجري تقييم نتائج الضربة الجوية، وقالت إنها ستنشر مزيدا من المعلومات بهذا الشأن في حال توفرت.

وفي باريس، رجح مسؤول في المخابرات الفرنسية مقتل رشيد قاسم، لكنه أوضح أنه لا يمكن تأكيد ذلك بشكل تام، وتقول مصادر فرنسية إن هذا الشاب الثلاثيني (من وسط فرنسا) ألهم أو حرض منفذي هجمات وقعت العام الماضي في مناطق فرنسية مختلفة.

وتعتقد الأجهزة الأمنية الفرنسية بأن رشيد قاسم هو من وجّه بتنفيذ الهجوم الذي استهدف في 26 يوليو/تموز الماضي كنيسة في مدينة روان (شمال غربي باريس)، وقتل فيه قس فرنسي ذبحا على يد عادل كرميش وعبد الملك بتيجان.

وفي تلك الفترة، ظهر قاسم في شريط أشاد فيه بمحمد لحويج بوهلال منفذ عملية الدعس التي وقعت في 14 من الشهر نفسه في مدينة نيس، وأسفرت عن مقتل 86 شخصا.

يذكر أن التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة قتل العديد من قادة تنظيم الدولة في سوريا والعراق، ومن أبرز هؤلاء أبو محمد العدناني وأبو عمر الشيشاني.

المصدر : وكالات,الجزيرة