طالبان تتبنى هجوما استهدف جنودا جنوب أفغانستان

مسؤول أمني أفغاني يتفقد موقع الانفجار (الأوروبية)
مسؤول أمني أفغاني يتفقد موقع الانفجار (الأوروبية)

قال مسؤول أفغاني إن سبعة أشخاص قتلوا وأصيب 22 آخرون في تفجير استهدف السبت جنودا تجمعوا لتلقي رواتبهم في بنك بمدينة لشكرغا بولاية هلمند جنوب البلاد، وأعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن الهجوم.

وأكد المتحدث باسم الجيش في الولاية أن من بين الضحايا ثلاثة جنود، بينما أعلن قائد الشرطة المحلية أن بين الضحايا أطفالا.

من جهته، قال رئيس مجلس إقليم هلمند في وقت سابق إن ثمانية أشخاص قتلوا وجرح 15 آخرون، كما ذكر متحدث حكومي أن من بين القتلى خمسة من جنود الجيش الأفغاني وطفلا.

وأعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن التفجير عبر الناطق الرسمي بلسانها قاري يوسف أحمدي، الذي كتب على موقع تويتر أن 39 جنديا وضابطا قتلوا أو جرحوا.

من جهته، أدان الرئيس التنفيذي الأفغاني عبد الله عبد الله الهجوم وعبر عن مواساته لأسر الضحايا، وقال "نحن نجل عزتهم وتضحياتهم من أجل السلام".

ويعد هلمند واحدا من أكثر الأقاليم التي تشهد معارك في جنوبي أفغانستان، كما شهدت مدينة لشكرغا اشتباكات مسلحة بين الجيش الأفغاني وحركة طالبان في الأشهر الماضية للسيطرة عليها.

المصدر : الجزيرة + وكالات