روسيا تواصل استخدام الأجواء الإيرانية لضرب سوريا

المقاتلات الروسية بدأت في أغسطس/آب الماضي استخدام قاعدة همدان الإيرانية لضرب أهداف بسوريا (رويترز)
المقاتلات الروسية بدأت في أغسطس/آب الماضي استخدام قاعدة همدان الإيرانية لضرب أهداف بسوريا (رويترز)

كشف أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني اليوم السبت أن المقاتلات الروسية لا تزال تستخدم المجال الجوي لبلاده لشن غاراتها في سوريا.

وأضاف أنه "في الآونة الأخيرة استخدمت المقاتلات الروسية المجال الجوي الإيراني فقط ولم تقم بعمليات إعادة تزود بالوقود".

ونقلت وكالة أنباء فارس عن شمخاني قوله إن مقاتلات روسية "تستخدم المجال الجوي الإيراني وهذا الأمر مستمر لأن هناك تعاونا إستراتيجيا تاما مع روسيا".

وقالت الوكالة إن شمخاني كان يعلق على تقارير إعلامية بشأن استخدام مقاتلات روسية من طراز توبوليف-22أم المجال الجوي الإيراني لضرب أهداف في سوريا.

ويشار إلى أن الأميرال علي شمخاني يتولى تنسيق الأنشطة السياسية والأمنية والعسكرية بين إيران وكل من روسيا وسوريا.

وقال إن استخدام المقاتلات الروسية للمجال الجوي الايراني كان بشروط وبقرار مشترك مع الأخذ في الاعتبار الحاجات على الأرض "لمكافحة الإرهاب".

وكانت روسيا بدأت لأول مرة في أغسطس/آب الماضي استخدام قاعدة همدان الجوية الإيرانية لتنفيذ ضربات في سوريا.

وقال الجيش الروسي إن طائراته المقاتلة أنجزت مهامها ولكنه ترك الباب مفتوحا أمام استخدام القاعدة مرة أخرى إذا لزم الأمر.

وأعلنت وزارة الخارجية الإيرانية آنذاك أن روسيا توقفت عن استخدام القاعدة بعد أن أثارت الخطوة انتقادات بعض المشرعين في طهران.

المصدر : وكالات