غوتيريس: إجراءات ترمب لا تجنب أميركا الإرهاب

غوتيريس في مؤتمر صحفي بنيويورك عن قرار الرئيس الأميركي تعليق دخول رعايا سبع دول مسلمة لأميركا (الجزيرة)
غوتيريس في مؤتمر صحفي بنيويورك عن قرار الرئيس الأميركي تعليق دخول رعايا سبع دول مسلمة لأميركا (الجزيرة)
دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس إلى إلغاء قرار تعليق توطين اللاجئين وحظر دخول رعايا سبع دولة مسلمة إلى الأراضي الأميركية، مؤكدا أن الإجراءات التي اتخذها الرئيس دونالد ترمب لا تحمي الولايات المتحدة من الإرهاب.

وقال غوتيريس في مؤتمر صحفي بمقر الأمم المتحدة في نيويورك اليوم الأربعاء إن القرار الذي اتخذه الرئيس الأميركي قبل نحو أسبوع، ليس الأمثل لحماية الولايات المتحدة.

وأضاف أن الإجراءات التي علقت دخول اللاجئين لمدة أربعة أشهر، وأوقفت منح التأشيرات لرعايا كل من سوريا والعراق واليمن وليبيا والصومال والسودان وإيران، لن تمنع الإرهابيين من دخول الولايات المتحدة.

وقال ردا على سؤال بشأن الأمر التنفيذي الذي وقعه ترمب يوم الجمعة الماضي وأثار انتقادات واسعة، وعرّض عشرات اللاجئين والمسافرين للاحتجاز في مطارات أميركية "أعتقد أنه يجب إلغاء هذه الإجراءات عاجلا وليس آجلا.. هذه الإجراءات تنتهك بالتأكيد مبادئنا الرئيسية، وأعتقد أنها ليست فعالة إذا كان هدفها حقيقة هو منع دخول الإرهابيين إلى الولايات المتحدة".

وكان غوتيريس قد انتقد بشدة أمس قرار الرئيس الأميركي بشأن دخول اللاجئين ورعايا دول مسلمة، ووصفه بالأعمى. وفي ما يتعلق بتهديد ترمب بوقف مراجعة تمويل بلاده للأمم المتحدة، قال الأمين العام الأممي إنه لن يعلق على أمور لم تحدث بعد في الواقع.

وأضاف أنه اتفق مع ترمب على أن يزور واشنطن للقائه، لكنه أوضح أنه لم يتم تحديد موعد لهذا اللقاء. وأعلن غوتيريس التزامه بإصلاح المنظمة الدولية، وقال إن الإصلاحات يجب أن تتم بأحسن طريقة تخدم مصالح كل الدول، بما فيها الولايات المتحدة وإدارتها الحالية.

المصدر : وكالات,الجزيرة