الفاتيكان قلق إزاء مرسوم ترمب بشأن الهجرة

البابا فرانشيسكو شدد "على ضرورة إدماج الذين يأتون إلى مجتمعنا في ثقافتنا" (الأوروبية)
البابا فرانشيسكو شدد "على ضرورة إدماج الذين يأتون إلى مجتمعنا في ثقافتنا" (الأوروبية)

عبرت حكومة الفاتيكان اليوم الأربعاء عن "قلقها" إزاء مرسومي الرئيس الأميركي دونالد ترمب حول بناء جدار على حدود المكسيك ومنع دخول مواطني سبع دول عربية وإسلامية إلى الولايات المتحدة.

وقال المسؤول الثالث في الفاتيكان أنجيلو بيكيو، ردا على سؤال محطة "تي في 2000" الكاثوليكية حول هذا الإجراء الأميركي، "بالطبع هناك قلق، لأننا رسل ثقافة أخرى هي ثقافة الانفتاح".

وأضاف بيكيو "نحن بناة جسور أقل بكثير من الجدران، وعلى جميع المسيحيين أن يعيدوا بقوة تأكيد هذه الرسالة"، مضيفا أن البابا فرانشسكو يشدد أيضا "على ضرورة إدماج الذين يأتون إلى مجتمعنا في ثقافتنا".

وكان الفاتيكان أعرب الجمعة الماضي عن قلقه إزاء قرار الرئيس الأميركي تشييد جدار على حدود بلاده مع المكسيك، ونقلت إذاعة الفاتيكان عن رئيس المجلس الحبري لتعزيز التنمية البشرية الشاملة الكاردينال بيتر توركسون قوله إن حكومته قلقة "إزاء المؤشر الذي يقدم للعالم من خلال السعي إلى بناء جدار بين الولايات المتحدة والمكسيك".

وأعرب المسؤول عن أمله ألا يتم بناء الجدار، إلا أنه استدرك بالقول إن "معرفتنا بالرئيس ترمب تفيد بأنه سيمضي في قراره ويشيده"، مضيفا أن هناك دولا أوروبية تود بناء الجدران ضد المهاجرين، لكنه قال "وآمل ألا تحذو أي دولة أوروبية حذوها".

وكان الرئيس ترمب وقع الجمعة الماضي أمرا تنفيذيا علَّق السماح للاجئين بدخول الولايات المتحدة لمدة ثلاثة أشهر على القادمين من العراق وإيران والسودان وليبيا والصومال واليمن، بالإضافة إلى تعليق مفتوح بالنسبة لسوريا، وشمل القرار أيضا المولودين في تلك الدول والذين يحملون جنسيات أخرى.

المصدر : الجزيرة + وكالات