أنباء عن احتجاز رهائن بمستشفى في إسطنبول

مصادر طبية قالت إن ضابط الشرطة يتلقى العلاج النفسي في المستشفى ويحاول الانتحار (مواقع التواصل الاجتماعي)
مصادر طبية قالت إن ضابط الشرطة يتلقى العلاج النفسي في المستشفى ويحاول الانتحار (مواقع التواصل الاجتماعي)

أثار ضابط شرطة تركي يتلقى العلاج النفسي في أحد مستشفيات إسطنبول الذعر عندما حاول الانتحار، في وقت تحدثت تقارير عن قيامه بأخذ الأطباء وباقي العاملين في المستشفى رهائن.

وقال كبير الأطباء النفسيين في مستشفى جراح باشا في إسطنبول للصحفيين إن جميع الأطباء والعاملين تم إطلاق سراحهم وبقي ضابط الشرطة لوحده، مشيرا إلى أن الشرطة تجري مفاوضات معه لثنيه عن الانتحار.

وأوضح أن ضابط الشرطة يتلقى علاجا نفسيا في المستشفى منذ عامين، وأن الشرطة صادرت سلاحه الشخصي في حينه، لكنه حصل على سلاح آخر.

يشار إلى أن الشرطة التركية تفرض إجراءات أمنية مشددة بعد وقوع سلسلة هجمات في البلاد، أبرزها هجوم على ملهى ليلي في إسطنبول خلال احتفالات رأس السنة الميلادية الجديدة خلف 39 قتيلا.

المصدر : أسوشيتد برس