أوكرانيا تعيد اعتقال ساكاشفيلي بعد هروبه

أجهزة الأمن الأوكرانية تكثف حراستها لمقر اعتقال ساكاشفيلي بكييف خشية نجاح أنصاره في تهريبه مرة أخرى (رويترز)
أجهزة الأمن الأوكرانية تكثف حراستها لمقر اعتقال ساكاشفيلي بكييف خشية نجاح أنصاره في تهريبه مرة أخرى (رويترز)

اعتقلت أجهزة الأمن الأوكرانية الرئيس الجورجي السابق ميخائيل ساكاشفيلي مجددا بعد نجاح أنصاره في تهريبه من سيارة للشرطة يوم الثلاثاء الماضي.
    
وأعلنت الأجهزة أنها نجحت أمس الجمعة في إعادة توقيف ساكاشفيلي، بعد إخفاق محاولة أولى قامت بها الثلاثاء الماضي بالعاصمة كييف بعد وقت وجيز من اعتقاله، وقررت السلطات إمهاله 24 ساعة لتسليم نفسه.
    
وقال النائب العام يوري لوتسنكو إن ساكاشفيلي (49 عاما) متهم بأنه حاول تدبير انقلاب مدعوم من روسيا، مضيفا أنه أودع مركزا للتوقيف المؤقت و"نعتزم التحقيق وطلب جلسة أمام القضاء للنظر في إمكانية الإفراج عنه بكفالة".
    
وفي تسجيل فيديو نشر على صفحة ساكاشفيلي على فيسبوك، ظهر عشرات من أنصاره أمام مركز اعتقاله وهم يهتفون "عار".
    
ومنذ إفلاته من سيارة رجال أمن جاؤوا لتوقيفه تحت ضغط أنصاره، واصل ساكاشفيلي قيادة مظاهرات أمام البرلمان تطالب بإقالة الرئيس بيترو بوروشينكو "لأنه أخفق في مكافحة الفساد".
     
وكان بوروشينكو قد أعلن استعداده لإشراك خبراء دوليين في التحقيق حول تمويل روسي لنشاطات ساكاشفيلي. وقال "لا أستبعد أن يطلب التحقيق خبراء بما في ذلك منظمات دولية لتعزيز الثقة بين الأطراف".
    
وتابع "على ساكاشفيلي الرد على المحققين والجمهور بشأن الاتهامات الموجهة إليه، وإذا لم يقم بذلك فقد يعني الأمر أن الاتهامات الموجة إليه صحيحة".
    
يُذكر أن ساكاشفيلي حصل على الجنسية الأوكرانية عام 2015، مما أفقده حكما جنسيته الجورجية. وفي السنة نفسها أصبح حاكما لمدينة أوديسا الأوكرانية.
    
وسحب بوروشينكو الجنسية الأوكرانية من ساكاشفيلي، بعد تدهور علاقاته مع السلطة في كييف إثر استقالته من منصب كحاكم أوديسا في نوفمبر/تشرين الثاني 2016.
 
وعاد ساكاشفيلي إلى أوكرانيا في سبتمبر/أيلول الماضي بالرغم من نزع الجنسية الأوكرانية عنه، وواجه احتمال تسليمه إلى جورجيا. ويسعى ساكاشفيلي للإطاحة ببوروشينكو حليفه السابق، واستبداله بسياسي شاب. 

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

حتى قبل ثلاثة أعوام كان ميخائيل ساكاشفيلي يتخذ القرارات السيادية من داخل مكتبه بالقصر الرئيس بجورجيا ويتحدث إلى زعماء العالم بسبع لغات يتقنها، ولكنه اليوم لا يحمل جنسية أو وثيقة.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة