1.2 مليون يتضورون جوعا جنوب السودان

المجاعة تمددت في أرجاء جنوب السودان بينما أجبرت الحرب أكثر من مليوني شخص على الهروب من البلاد (رويترز)
المجاعة تمددت في أرجاء جنوب السودان بينما أجبرت الحرب أكثر من مليوني شخص على الهروب من البلاد (رويترز)

أعلنت الأمم المتحدة اليوم الجمعة أن أكثر من 1.2 مليون شخص يواجهون خطر المجاعة في جنوب السودان، كما استمر هروب المدنيين من البلاد التي تشهد حربا أهلية منذ عام 2013.

وأعلن عن هذا الرقم مارك لوكوك وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، خلال إلقائه بيانا عن تطورات الوضع في جنوب السودان أمام مجلس الأمن الدولي.

وأشار لوكوك إلى أن ما يعادل ثلثي السكان الباقين في جنوب السودان بحاجة ماسة إلى مساعدات إنسانية عاجلة.

وأضاف "تمكّن أكثر من مليوني شخص من الهروب خارج البلاد خلال الفترة الماضية، لكن ما يزال نحو سبعة ملايين إنسان يقيمون هناك".

ولفت المسؤول الأممي إلى أن انحسار الإنتاج الزراعي سيبدأ مع حلول مارس/آذار المقبل، نظرا للظروف الموسمية، مما سيزيد من قسوة الوضع هناك.

وكانت حكومة جوبا ووكالات أممية أعلنت في فبراير/شباط الماضي عن مجاعة في جنوب السودان تهدد نحو خمسة ملايين شخص من سكان البلاد.

يذكر أن جنوب السودان انفصلت عن السودان عبر استفتاء شعبي عام 2011، ولكن الدولة الوليدة دخلت في حرب أهلية عام 2013 إثر خلاف على السلطة بين الرئيس سلفا كير ميارديت ونائبه المقال رياك مشار.

وأدى القتال بين القوات الحكومية ومسلحي المعارضة إلى سقوط مئات القتلى وتشريد أعداد كبيرة من السكان.

ووقع الجانبان اتفاق سلام في أغسطس/آب 2015، لكنه لم يفض إلى وقف الحرب رغم الضغط الدولي على طرفي الصراع.

المصدر : وكالة الأناضول