وزير خارجية بريطانيا يقوم بزيارة رسمية لإيران

جونسون سيقوم بأول زيارة لإيران منذ توليه حقيبة الخارجية البريطانية (رويترز)
جونسون سيقوم بأول زيارة لإيران منذ توليه حقيبة الخارجية البريطانية (رويترز)

يصل وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون السبت إلى طهران في زيارة رسمية لبحث العلاقات الثنائية وقضية المواطنة البريطانية المحبوسة في إيران، وتأتي الزيارة ضمن جولة بالمنطقة تشمل أيضا سلطنة عمان والإمارات.

وقال الناطق باسم الخارجية إن الوزير سيلتقي خلال زيارته نظيره الإيراني محمد جواد ظريف، في مسعى للإفراج عن الإيرانية البريطانية نازنين زاغاري-راتكليف المسجونة منذ عام 2016.

وأضاف أن هذه الزيارة الأولى لجونسون منذ توليه مهامه في يوليو/تموز 2016 "تأتي في لحظة حاسمة لمنطقة الخليج وتشكل فرصة للبحث في تسوية سلمية للنزاع في اليمن ومستقبل الاتفاق المرتبط بالملف النووي الإيراني وعدم الاستقرار الحالي في الشرق الأوسط".

من جهته، أعلن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي أن جونسون سيزور البلاد، وسيلتقي الرئيس حسن روحاني وعددا من المسؤولين.

وأكد قاسمي أن جونسون سيبحث العلاقات الثنائية بين لندن وطهران وآخر مستجدات المنطقة، إضافة إلى تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين.

وذكرت وسائل إعلام بريطانية أن جونسون سيبحث مع المسؤولين الإيرانيين وضعية راتكليف التي حكم عليها بخمس سنوات سجنا في سبتمبر/أيلول 2016 لمشاركتها في مظاهرة ضد النظام عام 2009 حينما كانت تعمل لدى مؤسسة تومسون رويترز، وهو ما نفته بشدة.

وتأتي زيارة جونسون، بينما يفترض أن تمثل راتكليف الأحد أمام القضاء الإيراني للرد على اتهامات "بنشر دعاية" يمكن أن يحكم عليها بسببها بالسجن 16 عاما، كما قال زوجها ريتشارد راتكليف لوكالة الصحافة الفرنسية.

ودخلت قضية راتكليف ضمن دائرة الجدل السياسي بين طهران ولندن خصوصا بعد "زلة لسان" لجونسون الشهر الماضي عندما قال إنها كانت تدرب صحفيين في إيران، وهو ما استندت اليه السلطات لتبرير التهمة الجديدة.

المصدر : وكالات