مقتل 14 جنديا دوليا بالكونغو الديمقراطية

قوات حفظ السلام بالكونغو الديمقراطية فقدت 93 من عناصرها منذ تشكيلها في 2010 (رويترز)
قوات حفظ السلام بالكونغو الديمقراطية فقدت 93 من عناصرها منذ تشكيلها في 2010 (رويترز)

أُعلن أمس الجمعة مقتل 14 جنديا من قوات حفظ السلام الدولية وجرح 53 آخرين في هجوم شنه مسلحون مساء الخميس على قاعدتهم في الكونغو الديمقراطية.

وقتل في الهجوم خمسة جنود كونغوليين أيضا. وقالت البعثة الدولية إنها تنسق مع الجيش الكونغولي للقيام برد مشترك بالإضافة لعمليات إجلاء طبي للمصابين من القاعدة الواقعة في بيني بإقليم شمال كيفو.

وأعلن الأمين الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أن الجنود الذين استهدفهم الهجوم من تنزانيا، وقدم تعازيه لعائلات الضحايا، قائلا إن الهجوم حدث مأساوي ويرقى لجريمة حرب.

وقال الناشط جيلبرت كامبالي إن الهجوم وقع على بعد نحو 50 كيلومترا شمال شرقي مدينة بيني على طريق يؤدي إلى الحدود مع أوغندا قرب منطقة قتل فيها مسلحون 26 شخصا على الأقل في كمين في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

ومنذ تشكيلها في 2010، فقدت بعثة حفظ السلام في الكونغو 93 من أفرادها العسكريين ومن الشرطة والمدنيين.

وتسيطر جماعات مسلحة متناحرة على مناطق واسعة من شرقي الكونغو الديمقراطية الغنية بالثروة المعدنية رغم انتهاء حرب كبيرة شهدتها البلاد قبل أكثر من 15 عاما شهدت مقتل ملايين الأشخاص أغلبهم توفوا بسبب الجوع والفقر.

المصدر : الجزيرة + رويترز