مظاهرة حاشدة ببلجيكا دعما لانفصال كتالونيا

تظاهر عشرات آلاف الناشطين الداعمين لانفصال إقليم كتالونيا عن إسبانيا وسط العاصمة البلجيكية بروكسل أمس، بدعوة من الجمعية الوطنية الكتالونية، تحت شعار "استيقظي يا أوروبا".

ووصل المتظاهرون الأيام الأخيرة من كتالونيا إلى بروكسل بالطائرات والحافلات، وسيارات التخييم والسيارات العادية.

وطالب المحتجون الاتحاد الأوروبي بالضغط على حكومة مدريد لاحترام حقوق الإنسان وحرية التعبير، ووقف ما وصفوها بحملاتها القمعية، ورفعوا أعلام كتالونيا، ولافتات كتب عليها "استيقظي أوروبا" بينما ردد عدد منهم هتاف "استقلال".

وأكدوا لوسائل الإعلام أنهم لن يتخلوا عن رئيسهم كارلس بوجديمون في بلجيكا، مشددين على أنهم سيستمرون بالنضال حتى تحقيق الانفصال، وإطلاق سراح المعتقلين.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن متقاعدة تبلغ من العمر 73 عاما قولها إنها تدعم بوجديمون "الذي اضطر للهرب لأنه كان يمكن أن يسجن في إسبانيا، ولندعو أوروبا إلى الاستيقاظ ورؤية أنه في إسبانيا ليست هناك ديمقراطية".   

وهاجم المحتجون موقف قادة الاتحاد الأوروبي، وخاصة رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر الذي عبر عن دعمه لمدريد التي وضعت المنطقة تحت وصايتها، وأقالت سلطتها التنفيذية التي نظمت استفتاء على الانفصال في الأول من أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وتنظم هذه المظاهرة في خضم الحملة للانتخابات التي ستجرى بمنطقة كتالونيا يوم 21 ديسمبر/كانون الأول الجاري.

وأعلن بوجديمون -الذي يواجه ملاحقات قضائية في إسبانيا- الأربعاء عزمه البقاء ببلجيكا "في الوقت الراهن" بعدما سحب قاض إسباني مذكرة توقيف أوروبية بحقه أصدرتها مدريد.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قال محامي رئيس إقليم كتالونيا المقال إن كارلس بوجديمون ووزراءه المطلوبين للقضاء الإسباني سيبقون في بلجيكا بعد انتخابات 21 ديسمبر/كانون الأول الجاري، بسبب طعون ستقدم ضد تسليمهم للسلطات الإسبانية.

Published On 3/12/2017
Former Catalan leader Carles Puigdemont gestures before delivering a speech to Catalan mayors in Brussels, Belgium, November 7, 2017. REUTERS/Pascal Rossignol

طالب رئيس كتالونيا المقال كارلس بوجديمون إسبانيا والاتحاد الأوروبي باحترام نتيجة الانتخابات التي ستجرى بالإقليم في 21 ديسمبر/كانون الأول القادم، معتبرا أن هدف الانتخابات تأكيد الرغبة في الانفصال عن إسبانيا.

Published On 25/11/2017
Ousted Catalan leader Carles Puigdemont attends the launch of a campaign for political platform
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة