نجل بينظير بوتو يتزعم حزب الشعب الباكستاني

قادة الحزب بينهم بلاول (وسط) يتعهدون بالعمل لإرساء الديمقراطية بباكستان والدفع قدما بالمصالحة الوطنية (الأوروبية)
قادة الحزب بينهم بلاول (وسط) يتعهدون بالعمل لإرساء الديمقراطية بباكستان والدفع قدما بالمصالحة الوطنية (الأوروبية)

تسلم بلاول بوتو زرداري رسميا رئاسة حزب الشعب الباكستاني من والده الرئيس السابق آصف زرداري، وذلك في مهرجان حاشد نظمه الحزب في إسلام آباد أمس، في الذكرى الخمسين لتأسيسه.

وكُلّف بلاول، وهو الابن الوحيد لرئيسة الوزراء الباكستانية السابقة بينظير بوتو، رسميا بالقيام بكل المهام والأنشطة الحزبية، بما فيها تنظيمُ حملة لخوض الانتخابات البرلمانية المقبلة.

وقد تعهد قادة الحزب بالعمل على إرساء أسس الديمقراطية بما يخدم مصلحة باكستان، وببذل كل الجهود لدفع المصالحة الوطنية قدما.

وكان بلاول قد تعهد خلال مهرجان سياسي حاشد قبل ثلاث سنوات بالعمل من أجل النهوض بحزب الشعب الباكستاني. وقد وقف حينذاك على سطح الحافلة نفسها التي اغتيلت عليها والدته في 27 ديسمبر/كانون الأول 2008، في هجوم بالأسلحة والقنابل. وقتل في ذلك اليوم 180 شخصا على الأقل.

وارتبط حزب الشعب بمؤسسه ذو الفقار علي بوتو الذي بادر لإنشائه في نهاية نوفمبر/تشرين الثاني 1967، اعتراضا على نظام الجنرال أيوب خان الذي لم يستطع الجيش الباكستاني في عهده أن يحسم الحرب مع الهند، فانتهت بتوقيع اتفاقية طشقند عام 1967، وكان بوتو، الذي أعدم يوم 4 أبريل/نيسان 1979، من المعارضين لها.

ثم ما لبثت بينظير بوتو أن أصبحت رئيسة للحزب عام 1993، ثم اختيرت زعيمة له مدى الحياة عام 1997، وقد تولت رئاسة الحكومة لفترتين (1988-1990) و( 1993- 1996).

المصدر : الجزيرة + وكالات