غوتيريش: قرار ترمب يهدد السلام بالشرق الأوسط

غوتيريش: اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل سيهدد السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين (الجزيرة)
غوتيريش: اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل سيهدد السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين (الجزيرة)

قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل سيهدد السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، معتبرا أن وضع القدس لا يمكن تحديده إلا عبر التفاوض.

وأضاف غوتيريش أن القدس مرتبطة بالحل النهائي بين الفلسطينيين والإسرائيليين، مؤكدا أنه سيبذل قصارى جهده لإقناع القادة الفلسطينيين والإسرائيليين بالعودة إلى المفاوضات.

وأشار غوتيريش إلى أنه لا بديل عن حل الدولتين واعتبار القدس عاصمة لكل من إسرائيل وفلسطين، مشددا على أنه لا توجد خطة بديلة.

وجاءت كلمة غوتيريش في أعقاب إعلان ترمب اعتراف الإدارة الأميركية رسميا بمدينة القدس عاصمة لإسرائيل.

وقال ترمب إن الإعلان عن القدس عاصمة لإسرائيل تأخر كثيرا، معتبرا أنه "يصب في مصلحة عملية السلام".

وأعلن ترمب رسميا نقل السفارة الأميركية في إسرائيل إلى القدس، إلا أنه وقع على قرار تمديد تأجيل نقل سفارة بلاده للقدس لمدة ستة أشهر.

المصدر : الجزيرة