النواب الأميركي يقر وقف المساعدات للفلسطينيين

القانون يطلب وقف المساعدات للفلسطينيين لكون أهالي الشهداء يستفيدون منها (الأوروبية)
القانون يطلب وقف المساعدات للفلسطينيين لكون أهالي الشهداء يستفيدون منها (الأوروبية)

أقر مجلس النواب الأميركي فجر اليوم مشروع قانون لوقف المساعدات المالية الأميركية للسلطة الفلسطينية التي تقدر بنحو ثلاثمئة مليون دولار أميركي سنويا، بدعوى استفادة عائلات شهداء وأسرى فلسطينيين منها.

ويطلب نص مشروع القانون -الذي أطلق عليه قانون "تايلور فورس"- من وزارة الخارجية الأميركية  وقف المساعدات الأميركية للفلسطينيين، إلى حين التأكد من إيقاف السلطة الفلسطينية لمساعداتها لعائلات الشهداء والأسرى الفلسطينيين باعتبارها "مكافأة على جرائم العنف" ضد إسرائيليين ومن يحمل منهم الجنسية الأميركية.

و"تايلور فورس" الذي حمل مشروع القانون اسمه هو جندي أميركي قتل في عملية طعن في نهاية مارس/آذار العام الماضي.

وقال النائب الجمهوري إد رويس إن "السلطة الفلسطينية تدفع رواتب للفلسطينيين الذين يهاجمون أبرياء أمثال تايلور".

ويحتاج تشريع القانون إقرارا من مجلس الشيوخ الأميركي وتوقيع الرئيس دونالد ترمب عليه. ويأتي هذا القانون في وقت يتجاهل فيه ترمب التحذيرات الصادرة من الشرق الأوسط والعالم من نسف العملية السلمية إزاء قراراته المرتقبة بشأن القدس المحتلة.

وينتظر أن يعلن ترمب رسميا مساء اليوم الأربعاء اعتراف إدارته بالقدس المحتلة عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأميركية من تل آبيب إلى القدس خلال بضع سنوات في تجاهل صارخ لحلفائه العرب خاصة، وللتحذيرات المتواترة من كل أنحاء العالم من تداعيات هذه الخطوة. 

وقد حذرت الخارجية الأميركية سفاراتها وموظفيها من ردود الفعل الغاضبة على قرار ترمب المرتقب، ودعت للتأهب وتشديد الإجراءات الأمنية.

المصدر : الجزيرة,الفرنسية