واشنطن تمنع موظفيها من زيارة القدس القديمة والضفة

Israeli security forces stand at the compound known to Muslims as Noble Sanctuary and to Jews as Temple Mount, after Israel removed all security measures it had installed at the compound, and Palestinians entered the compound in Jerusalem's Old City July 27, 2017. REUTERS/Muammar Awad TPX IMAGES OF THE DAY
مخاوف إسرائيلية وأميركية من مظاهرات غاضبة في القدس القديمة (رويترز-أرشيف)

أمرت الولايات المتحدة موظفيها بتجنب زيارة المدينة القديمة بالقدس والضفة الغربية، وذلك بعد دعوات فلسطينية إلى التظاهر ضد قرار مرتقب للرئيس الأميركي دونالد ترمب بشأن نقل سفارة واشنطن في إسرائيل إلى القدس.

وأصدرت وزارة الخارجية الأميركية توجيهات جاء فيها "مع الدعوات الواسعة للخروج في مظاهرات من 6 ديسمبر/كانون الأول في القدس والضفة الغربية، لا يسمح للموظفين الحكوميين الأميركيين وأفراد عائلاتهم حتى إشعار آخر بالسفر بشكل شخصي إلى مدينة القدس القديمة والضفة الغربية".    

وأضافت أن السفر الرسمي للموظفين الحكوميين الأميركيين في القدس القديمة والضفة الغربية مسموح به فقط للضرورة ووسط إجراءات أمنية إضافية.

وتأتي هذه التوجيهات بعد أن صرح متحدث باسم البيت الأبيض بأن ترمب سيعلن خلال الأيام القليلة القادمة ما إذا كان سيوقع قرارا بوقف تنفيذ نقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس، حيث كشف مسؤول أميركي كبير لرويترز الأسبوع الماضي أن ترمب سيعلن على الأرجح الأربعاء أن القدس عاصمة لإسرائيل.

ودعت الفصائل الوطنية والإسلامية الفلسطينية الشعوب العربية والإسلامية إلى التحرك، وحددت في اجتماع عقده ممثلوها في مدينة رام الله تسيير مسيرات رفض واحتجاج، كما أعلنت القوى السياسية الفلسطينية "الأربعاء والخميس والجمعة" أيام غضب شعبي شامل، ودعت إلى اعتصامات ومظاهرات أمام السفارات والقنصليات الأميركية.

وبدوره، رأى رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية أن نقل السفارة الأميركية المرتقب من تل أبيب إلى القدس "يشكل تحديا صارخا لكل المواثيق والأعراف الدولية، واستفزازا كبيرا لمشاعر الأمة العربية والإسلامية، وسيكون بمثابة إطلاق شرارة الغضب الذي ينفجر في وجه الاحتلال".

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

A general view shows part of Jerusalem's Old City and the Dome of the Rock December 5, 2017 REUTERS/Ammar Awad

إن ما يجري الآن بالقدس -من انتهاكات جسيمة ترتكبها قوات الاحتلال الإسرائيلي- يُعتبر خرقا فاحشا لقواعد القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني، وذلك نظرا لمحاولات إسرائيل فرض سياستها المخالفة للقانون الدولي.

استنفار فلسطيني بعد استعداد أميركي للاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل

اهتمت تقارير بعض الصحف الأميركية اليوم بما أعلنه الرئيس الأميركي دونالد ترمب مؤخرا من عزمه نقل السفارة الأميركية إلى القدس والتحذيرات العربية المتزايدة من مخاطر تلك الخطوة.

Published On 5/12/2017
JERUSALEM, ISRAEL - MAY 23: (ISRAEL OUT) In this handout photo provided by the Israel Government Press Office (GPO), Israeli Prime Minister Benjamin Netanyahu speaks with US President Donald Trump prior to the President's departure from Ben Gurion International Airport in Tel Aviv on May 23, 2017 in Jerusalem, Israel. Trump arrived for a 28-hour visit to Israel and the Palestinian Authority areas on his first foreign trip since taking office in January. (Photo by Kob

أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي دونالد ترمب أجل قراره بشأن نقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس، على أن يتخذ القرار في هذا الشأن خلال الأيام القليلة القادمة.

Published On 5/12/2017
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة