ترمب يؤجل قراره بشأن نقل السفارة للقدس

JERUSALEM, ISRAEL - MAY 23: (ISRAEL OUT) In this handout photo provided by the Israel Government Press Office (GPO), Israeli Prime Minister Benjamin Netanyahu speaks with US President Donald Trump prior to the President's departure from Ben Gurion International Airport in Tel Aviv on May 23, 2017 in Jerusalem, Israel. Trump arrived for a 28-hour visit to Israel and the Palestinian Authority areas on his first foreign trip since taking office in January. (Photo by Kob
ترمب خلال زيارته تل أبيب في مايو/أيار الماضي أكد حرصه على نقل السفارة للقدس (غيتي)

أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي دونالد ترمب أجل إعلان قراره بشأن نقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس، على أن يتخذ القرار في هذا الشأن خلال الأيام القليلة القادمة.

جاء ذلك في تصريح أدلى به متحدث البيت الأبيض هوغان غيدلي، الذي أضاف أن ترمب سيعلن خلال الأيام القليلة القادمة ما إذا كان سيوقع قرارا بوقف تنفيذ نقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس أم لا.

ومؤخرا تداولت وسائل إعلام أميركية تقارير بشأن اعتزام ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة موحدة وأبدية لإسرائيل.

وقال مسؤولون أميركيون الجمعة الماضية إن ترمب يعتزم الاعتراف بمدينة القدس عاصمة لإسرائيل، في خطاب يلقيه الأربعاء المقبل.

وكان الكونغرس قد أصدر تشريعا عام 1995 يقضي بنقل السفارة الأميركية للقدس، إلا أن رؤساء الولايات المتحدة اعتادوا تأجيل القرار كل ستة أشهر.

وفي مطلع يونيو/حزيران الماضي وقّع ترمب، الذي تولى السلطة في 20 يناير/كانون الثاني الماضي، مذكرة بتأجيل نقل السفارة إلى القدس لستة أشهر، من المفترض أنها انتهت الاثنين.

وكان من المتوقع أن يسلم ترمب موقفه للكونغرس وسط تحذيرات عربية وإسلامية من مغبة اتخاذ قرار بنقل السفارة. 

قلق ماكرون
وسبق إعلان البيت الأبيض بيان فرنسي أفاد بأن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أبلغ نظيره الأميركي بأنه قلق من إمكانية أن تعترف الولايات المتحدة بصورة أحادية بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وأضاف البيان أن ماكرون أكد أن مسألة وضع القدس يجب التعامل معها في إطار مفاوضات السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين بهدف إقامة دولتين.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

شرطة الاحتلال تطلق الغاز والقنابل صوب المصلين بقبة الصخرة - استنفار بالقدس عقب اقتحام الأقصى

يدرس الرئيس الأميركي دونالد ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل في خطوة تنهي سياسة استمرت عقودا وتهدد بزيادة التوترات بالشرق الأوسط، لكن ترمب ربما يؤجل نقل السفارة الأميركية إلى هناك.

Published On 1/12/2017
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة