ماتيس في باكستان لحث قادتها على التعاون

ماتيس قال إنه يسعى لإيجاد أرضية مشتركة مع باكستان (رويترز)
ماتيس قال إنه يسعى لإيجاد أرضية مشتركة مع باكستان (رويترز)

التقى وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس رئيس الوزراء الباكستاني شهيد خاقان عباسي في إسلام آباد اليوم الاثنين، حيث أكد عباسي أن البلدين متفقان على الأهداف وأن باكستان ملتزمة بالحرب على الإرهاب.

وقال ماتيس -الذي يزور باكستان لأول مرة منذ توليه منصبه- إن هدف زيارته هو "إيجاد أرضية مشتركة" والعمل معا، وذلك على خلفية إعراب المسؤولين الأميركيين عن إحباطهم مما يرون أنه تخاذل باكستان عن اتخاذ إجراءات ضد جماعات مثل حركة طالبان الأفغانية وشبكة حقاني.

ويقول المسؤولون الأميركيون إن هذه الجماعات تستغل الأراضي الباكستانية قاعدة لشن هجمات في أفغانستان. وقد قال ماتيس في وقت سابق "سمعنا من القادة الباكستانيين أنهم لا يدعمون الإرهاب، ونتوقع منهم العمل من أجل مصلحتهم ولدعم السلام والاستقرار في المنطقة".

وقال عباسي في اجتماعه مع الوزير الأميركي اليوم "لا أحد يريد سلاما في أفغانستان أكثر من باكستان". غير أن مسؤولين أميركيين بارزين قالوا إنهم لم يروا تغيرا في ما اعتبروه دعم باكستان للجماعات المسلحة بالرغم من زيارات قام بها مسؤولين أميركيون كبار لباكستان في الفترة الأخيرة، منهم وزير الخارجية ريكس تيلرسون.

وقال الجنرال جون نيكولسون -أكبر مسؤول عسكري أميركي في أفغانستان- هذا الأسبوع "كنا في منتهى الوضوح والمباشرة مع الباكستانيين، لم نر هذه التغييرات تنفذ بعد".

المصدر : رويترز