بروكسل ولندن تفشلان في التوصل لاتفاق بشأن بريكست

تيريزا ماي قالت إنها واثقة من التوصل إلى اتفاق مع الاتحاد الأوروبي (رويترز)
تيريزا ماي قالت إنها واثقة من التوصل إلى اتفاق مع الاتحاد الأوروبي (رويترز)

فشل الاتحاد الأوروبي وبريطانيا في إبرام اتفاق يحسم المرحلة الأولى من مفاوضات الخروج البريطاني من الاتحاد المعروفة باسم "بريكست" ويتيح بدء مفاوضات تجارية بين الطرفين اللذين أعربا عن "الثقة" في خاتمة "إيجابية" للمسار التفاوضي.

وعقب استقباله رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي حول غداء عمل الاثنين، قال رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر "رغم جهودنا القصوى والتقدم البارز الذي أحرزناه مع طواقمنا في الأيام الأخيرة في النقاط المتبقية بشأن الانسحاب، تعذر التوصل لاتفاق تام اليوم".

وأضاف "هذا ليس إخفاقا.. وكلي ثقة في التوصل لاتفاق في غضون الأسبوع الجاري"، مشيرا إلى أن قضيتين أو ثلاث لا تزال مفتوحة رغم التقدم الكبير الذي تم إحرازه خلال زيارة ماي لبروكسل.

وقال للصحفيين "عقدنا اجتماعا بناء.. إنها (ماي) مفاوضة صعبة وليست سهلة. إنها تدافع عن وجهة نظر بريطانيا بكل ما أوتيت من قوة".

وأضاف يونكر أنه لا يزال على ثقة في إمكان التوصل لاتفاق قبل اجتماع قمة زعماء دول الاتحاد الأوروبي الأسبوع المقبل.

ماي متفائلة
من جهتها، قالت تيريزا ماي إنها واثقة من التوصل إلى اتفاق مع الاتحاد الأوروبي بشأن الانتقال للمرحلة الثانية من محادثات الخروج من الاتحاد رغم عدم تحقيق تقدم كبير.

وتابعت ماي خلال مؤتمر صحفي مع يونكر "مثلما قال الرئيس يونكر فإننا عقدنا اجتماعا بناء. كلا الجانبين يعملان بجد وبنية صادقة ونحن نتفاوض بجدية".

وأضافت "سنجتمع مرة أخرى قبل نهاية الأسبوع وإنني على ثقة بأننا سننهي ذلك بشكل إيجابي".

يشار إلى أن المفاوضات بين الطرفين تشمل ثلاثة ملفات رئيسية هي حقوق المواطنين المقيمين في الخارج وحدود إيرلندا والتسوية المالية.

وتشترط دول الاتحاد الأوروبي تحقيق "تقدم كاف" في مفاوضات الخروج بحلول قمة 15 ديسمبر/كانون الأول من أجل بدء المرحلة الثانية من المحادثات التي تتطرق إلى مستقبل العلاقة بين لندن والاتحاد الأوروبي وخصوصا التجارية.

المصدر : وكالات