إحباط هجوم بأنقرة قبيل احتفالات رأس السنة

عناصر من قوات الأمن ومكافحة الإرهاب التركية (غيتي-أرشيف)
عناصر من قوات الأمن ومكافحة الإرهاب التركية (غيتي-أرشيف)

اعتقلت قوات الأمن بأنقرة خمسة عناصر أجنبية من تنظيم الدولة الإسلامية قالت إنهم كانوا يعتزمون شن هجمات في احتفالات رأس السنة الميلادية، وذلك تزامنا مع تشديد الإجراءات الأمنية بعد سنة من هجوم دام في إسطنبول.

وفي عملية نفذتها قوات الأمن اليوم الأحد بأنقرة، تمت مداهمة منزلين وإلقاء القبض على خمسة مشتبه بهم دخلوا تركيا بطريقة غير قانونية، وهم شيشاني وعراقي وثلاثة سوريين، وتبين أنهم يعتزمون تنفيذ هجمات تستهدف احتفالات رأس السنة، وفقا لمصادر أمنية.

وأشارت المصادر إلى أن المداهمة جاءت بعد مراقبة من قبل طواقم شعبة الاستخبارات ومكافحة الإرهاب، وأنه تمت أيضا مصادرة العديد من الهويات وجوازات السفر المزورة ووثائق تنظيمية، موضحة أن عدد الموقوفين قابل للارتفاع في ظل الإفادات التي ستؤخذ منهم.

وأوقفت قوات الأمن في أنقرة 29 من أصل 46 مشتبها به، معظمهم أجانب، خلال عملية واسعة ضد تنظيم الدولة بمشاركة خمسمئة شرطي. وقالت مصادر أمنية إن بعض الموقوفين كانوا يستعدون لتنفيذ عمليات في رأس السنة.

وفي اليوم نفسه، أوقفت قوات الأمن في إسطنبول 46 شخصا آخرين، بينهم 43 أجنبيا، يُشتبه بانتمائهم إلى تنظيم الدولة، عقب حصولها على معلومات تفيد باستعداد مشتبه بهم لتنفيذ عمليات خلال رأس السنة، وفقا لمصادر أمنية.

وفي وقت سابق اليوم، أفادت مصادر رسمية أنه سيتم نشر 9700 عنصر من قوات النظام في العاصمة أنقرة، كما ستُغلق العديد من الشوارع الرئيسية أمام السيارات فيما سيخضع المارة للتفتيش هذه الليلة.

وفي إسطنبول، سيُنشر أربعون ألف عنصر من قوات الأمن، وهو ما يعادل أكثر من ضعفي عدد العناصر المنشورة العام الماضي، فيما منعت التجمعات العامة في بعض الأحياء هذه الليلة.

وفي الأول من يناير/كانون الثاني 2017، اقتحم رجل يحمل بندقية هجومية ملهى "رينا" الشهير في إسطنبول على الضفة الأوروبية لمضيق البوسفور، وأطلق النار عشوائيا موقعا 39 قتيلا و79 جريحا.

المصدر : الجزيرة + وكالات