كوريا الشمالية ماضية بتعزيز قدراتها النووية

الصاروخ العابر للقارات الذي أطلقته مؤخرا كوريا الشمالية بنجاح وقالت إنه قادر على الوصول إلى البر الأميركي (رويترز)
الصاروخ العابر للقارات الذي أطلقته مؤخرا كوريا الشمالية بنجاح وقالت إنه قادر على الوصول إلى البر الأميركي (رويترز)

أعلنت وكالة الأنباء الرسمية في كوريا الشمالية اليوم السبت أن بيونغ يانغ ستواصل تعزيز قدراتها النووية ولن تغير سياساتها ذات الصلة مستقبلا.

وفي تقرير بعنوان "لا قوة يمكن أن تسود على الاستقلال والعدل"، ذكرت الوكالة نفسها أن "كوريا الشمالية دولة إستراتيجية جديدة لا يمكن إنكارها، وقوة نووية عقيدتها الاعتماد وطنيا على الذات إلى حد الاكتفاء الذاتي".

وأضافت "لا تتوقعوا أي تغيير في سياسة بيونغ يانغ، فهي قوة لا تقهر، ولا يمكن تقويضها أو سحقها".

وأكدت الوكالة أن كوريا الشمالية "دولة نووية مسؤولة ستقود توجه التاريخ نحو طريق وحيد وهو تحقيق الاستقلال والعدالة، وستواجه كل العواصف على هذا الكوكب".

ونوهت في تقريرها إلى ما وصفته بـ"التطوير الناجح لأسلحة جديدة"، بما في ذلك صاروخ عابر للقارات قادر على الوصول إلى البر الأميركي.

ويأتي تعليق وكالة الأنباء الكورية الشمالية بعد يومين من اتهام أميركي للصين بانتهاك عقوبات دولية تحظر نقل النفط إلى بيونغ يانغ. وقد نفت بكين الاتهام بشكل قاطع، واعتبرته مبنيا على معلومات "خاطئة".

ناقلة النفط "لايتهاوس وينمور" وهي تمخر عباب البحر قبالة ميناء ييوسو في كوريا الجنوبية (الفرنسية)

في غضون ذلك، أعلن مسؤولون في سول السبت أن سلطات كوريا الجنوبية تحتجز طاقم السفينة المسجلة في هونغ كونغ التي داهمتها في نوفمبر/تشرين الثاني واحتجزتها لانتهاكه العقوبات على كوريا الشمالية.

وتحتجز الجمارك الكورية الجنوبية سفينة "لايتهاوس وينمور" المؤجرة لصالح شركة تايوانية، في ميناء ييوسو منذ 24 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بعد تفتيشها.

و"لايتهاوس وينمور" مدرجة بين عشر سفن طلبت الولايات المتحدة من الأمم المتحدة وضعها على لائحة سوداء لانتهاك العقوبات على كوريا الشمالية.

وورد الإعلان الكوري الجنوبي بعد تشديد إضافي للعقوبات الأممية على نظام كيم جونغ أون.

وأقر مجلس الأمن الدولي الخميس حظرا على دخول أربع سفن شحن كورية شمالية إلى أي مرفأ في العالم للاشتباه في نقلها بضائع مشمولة بالعقوبات الدولية على بيونغ يانغ.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة,الفرنسية