روسيا تتهم أميركا لبيعها منظومة صاروخية لليابان

المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زخاروفا حذرت من نشر اليابان منظومة صاروخية أميركية للدفاع عن أرضها (رويترز-أرشيف)
المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زخاروفا حذرت من نشر اليابان منظومة صاروخية أميركية للدفاع عن أرضها (رويترز-أرشيف)

اتهم سيرغي ريباكوف نائب وزير الخارجية الروسي السبت الولايات المتحدة بانتهاك اتفاقية أسلحة بارزة ببيعها منظومة للدفاع الصاروخي لليابان.

واعتبر ريباكوف في بيان نشر على موقع الخارجية الروسية أن نشر الولايات المتحدة منظومات الدفاع الصاروخي في قواعدها العسكرية في رومانيا وبولندا قرب حدود روسيا؛ خرق لاتفاقية القوات النووية المتوسطة المدى التي تحظر نشر أنظمة مماثلة ميدانيا.

وقال "إن إمكانية انبثاق مجمعات من هذا النوع على حدود روسيا الشرقية أمر لا يمكننا تجاهله في تخطيطنا العسكري".

وكانت الخارجية الروسية قد حذرت الخميس الماضي من تداعيات قرار اليابان نشر منظومات أميركية للدفاع الجوي على أراضيها، وذكرت أن من شأن هذ القرار الإضرار بالعلاقات بين موسكو وطوكيو.

ونقل موقع قناة "روسيا اليوم" عن المتحدثة باسم الوزارة ماريا زخاروفا قولها إن قرار الحكومة اليابانية المتعلق بنشر منظومات "إيجيس أشور-Aegis Ashore" الأميركية للدفاع الجوي على أراضيها؛ مؤسف جدا ويبعث على قلق شديد". وأضافت أن ذلك "يمثل خطوة جديدة باتجاه إنشاء قطاع إقليمي متكامل في منطقة آسيا والمحيط الهادي من الدرع الصاروخي الأميركي".

وأكدت زخاروفا أن موسكو ترى في هذه الخطوة تناقضا مع جهود تهدف إلى ضمان السلام والأمن في المنطقة، مشيرة إلى أنها تؤثر سلبا على الأجواء العامة للعلاقات الثنائية بما في ذلك المفاوضات حول عقد معاهدة السلام.

يذكر أن اليابان قررت الثلاثاء الماضي توسيع منظومتها الدفاعية المضادة للصواريخ البالستية لتشمل محطات الرادار، والاعتراض الأرضية الأميركية الصنع من طراز (إيجيس أشور) ردا على تهديد متنام من صواريخ كوريا الشمالية.

المصدر : وكالات