عـاجـل: اللواء المتقاعد خليفة حفتر يعلن بدء ما قال إنها عملية حاسمة للتقدم نحو العاصمة الليبية طرابلس

السلة الأميركي يشطب اسم فلسطين إرضاء لإسرائيل

وزيرة الرياضة والثقافة الإسرائيلية ميري ريغيف تزعم أن فلسطين "دولة وهمية" (رويترز ـ أرشيف)
وزيرة الرياضة والثقافة الإسرائيلية ميري ريغيف تزعم أن فلسطين "دولة وهمية" (رويترز ـ أرشيف)

سارع الدوري الأميركي لكرة السلة للمحترفين (إن. بي. إيه) إلى شطب اسم فلسطين-الأراضي المحتلة من قائمة الدول المدرجة على موقعه الرسمي، بعد ساعات من طلب إسرائيل التي عدت بقاء اسم فلسطين "متناقضا" مع قرار نقل السفارة الأميركية إلى القدس.

واتخذت الرابطة الوطنية لكرة السلة الأميركية (دوري المحترفين) تلك الخطوة أمس الجمعة، عقب تلقي مفوض الرابطة آدم سيلفر رسالة من وزيرة الرياضة والثقافة الإسرائيلية ميري ريغيف أول أمس الخميس، زعمت فيها أن فلسطين "دولة وهمية".

واعتبرت الوزيرة الإسرائيلية أن إبقاء اسم فلسطين-الأراضي المحتلة في قائمة الدول المدرجة على موقع الرابطة "لا يتفق مع اعتراف الرئيس الأميركي دونالد ترمب بالقدس عاصمة لإسرائيل".

وتعود الضغوط التي مارستها الوزيرة الإسرائيلية على مسؤولي الرابطة إلى ظهور اسم فلسطين-الأراضي المحتلة على موقع الرابطة ضمن الدول التي يمكن التصويت منها لاختيار أفضل لاعبي كرة السلة الأميركيين للمشاركة في مباراة كل النجوم المقرر تنظيمها في مدينة لوس أنجلوس في 18 فبراير/شباط المقبل.

وقالت ريغيف في رسالتها "أرى أن إدراج اسم فلسطين المحتلة الوهمية في قائمة الدول الظاهرة على موقعكم الإلكتروني يعد شرعنة لتقسيم دولة إسرائيل"، مدعية أن ذلك الإجراء أضر بإسرائيل ومشجعي الدوري الأميركي لكرة السلة للمحترفين من الإسرائيليين.

وأضافت "أرغب في التعبير عن استنكاري، وأطلب منكم إزالة اسم فلسطين-الأراضي المحتلة فورا من قائمة الدول".

من جهتها، وجهت الرابطة الأميركية اللوم إلى "طرف ثالث"، وقالت إنها ليست مسؤولة عن صياغة قائمة الدول على الموقع الإلكتروني سواء بالإضافة أو الإزالة.

وقالت مديرة قطاع المسؤولية الاجتماعية في الرابطة كاثي بهرنز "إن الرابطة لا تصوغ بنفسها قائمة الدول على موقعها، وإنهم يعتذرون على هذا السهو وسيقومون بإصلاحه".

وشكرت الوزيرة الإسرائيلية الرابطة الوطنية لكرة السلة الأميركية على استجابتها، وقالت "إن الأراضي الإسرائيلية ليست محتلة، وعليه فما كتب على الموقع كان خطأ لا بد من حذفه".

المصدر : وكالات