واشنطن تحذر إيران من استهداف القوات الأميركية بالعراق

قاسم سليماني وسط مقاتليه قرب الحدود السورية العراقية (الجزيرة)
قاسم سليماني وسط مقاتليه قرب الحدود السورية العراقية (الجزيرة)

قال مدير وكالة المخابرات المركزية الأميركية (سي آي أي) مايك بومبيو إنه حذر القادة الإيرانيين من استهداف القوات الأميركية بالعراق، وذلك في رسالة رفض تسلمها قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني.

وأفاد بومبيو -خلال ندوة في جنوب كاليفورنيا- بأنه عبر بالرسالة عن قلقه بشأن سلوك إيران الذي ينطوي على تهديد بشكل متزايد في العراق.

وتابع بومبيو "ما كنا نتحدث عنه في هذه الرسالة هو أننا سنحمّله ونحمّل إيران مسؤولية أي هجمات على المصالح الأميركية في العراق من قبل القوات الخاضعة لسيطرتهم".

وأضاف أنه بعث الرسالة بعد أن أشار قائد عسكري إيراني كبير إلى أن القوات التي تحت إمرته قد تهاجم القوات الأميركية في العراق، ولم يذكر تاريخا.

وذكر بومبيو -الذي تولى قيادة المخابرات المركزية في يناير/كانون الثاني الماضي- أن سليماني الذي يقود العمليات الخارجية للحرس الثوري الإيراني رفض فتح الرسالة.

وأكد ذلك محمد كلبيكاني مدير مكتب المرشد الأعلى في إيران، الذي قال في كلمة بمدينة مشهد (شمال شرقي إيران) إن وسيطا من إحدى دول المنطقة حمل الرسالة لسليماني أثناء وجوده في مدينة البوكمال السورية.

وأضاف كلبيكاني أن الجنرال سليماني أخبر الوسيط بأنه لن يتسلم الرسالة ولن يقرأها، وبأنه غير معني بالحديث مع الأميركيين، كما أنه لم يكشف عن فحوى الرسالة أو هوية الوسيط الذي حملها.

وكان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف قال إن سياسات الولايات المتحدة في منطقة الخليج خطيرة للغاية، داعيا إلى ضرورة إعادة تحديد المسار الأميركي أو تنقيحه أو تعديله من جديد في ما يخص المنطقة.

المصدر : الجزيرة + رويترز