مهرجان في باكستان نصرة للقدس

جانب من المظاهرة التي شهدتها مدينة كراتشي الباكستانية نصرة للقدس قبل أسبوعين (رويترز)
جانب من المظاهرة التي شهدتها مدينة كراتشي الباكستانية نصرة للقدس قبل أسبوعين (رويترز)

نظم مجلس الدفاع عن باكستان -بالتعاون مع عدد من الأحزاب الدينية والسياسية- مهرجانا ضم آلاف المشاركين الذين جددوا دعمهم لـ القدس عاصمة دولة فلسطين مستنكرين قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب نقل السفارة الأميركية إلى القدس واعتبارها عاصمة إسرائيل.

وطالبوا الأمم المتحدة بتفعيل قراراتها بشأن فلسطين المحتلة من قبل إسرائيل، وكشمير التي يعتبرونها محتلة من قبل الهند. وتعهدوا بمواصلة العمل لإلغاء القرار الأميركي بشأن القدس.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، نددت الحكومة بالقرار الأميركي، كما ندد مجلس الشيوخ بالإجماع بقرار ترمب بشأن القدس، متهما واشنطن بالانحياز إلى جانب إسرائيل في الصراع العربي الإسرائيلي، مما يلغي دورها المفترض بوصفها وسيطا نزيها في عملية السلام.

وخلال الأسابيع الماضية، نُظمت العديد من المظاهرات والاحتجاجات في عدة مدن للتنديد بالقرار الأميركي.

وكان من بين الاحتجاجات اعتصام أمام السفارة الأميركية في إسلام آباد بمشاركة ممثلين عن جميع الأحزاب السياسية والجماعات الدينية في البرلمان، وذلك لتوجيه رسالة موحدة إلى واشنطن بالرفض الرسمي والشعبي لهذه الخطوة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

في خطوة حاسمة بالموقف الباكستاني الرسمي تجاه اعتراف الرئيس الأميركي دونالد ترمب بالقدس عاصمة لإسرائيل، رفض مجلس الشيوخ بالإجماع قرار ترمب، وندّد بشدة بانحياز واشنطن الكامل إلى جانب تل أبيب.

تواصلت في معظم المدن الباكستانية المظاهرات المنددة بقرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونزل الآلاف من الباكستانيين رافعين الأعلام الفلسطينية ولافتات تعبر عن التضامن مع القدس.

لا تزال ردود الفعل الغاضبة تتوالى في باكستان رفضا للقرار الذي أعلنه الرئيس الأميركي الأربعاء بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل سفارة بلاده إلى المدينة المقدسة.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة