دستورية جنوب أفريقيا تطالب بإجراءات لعزل رئيس الدولة

المحكمة نظرت قضية عزل زوما استجابة لدعاوى رفعتها أحزاب معارضة صغيرة (رويترز)
المحكمة نظرت قضية عزل زوما استجابة لدعاوى رفعتها أحزاب معارضة صغيرة (رويترز)

قضت المحكمة الدستورية في جنوب أفريقيا الجمعة بأن البرلمان أخفق في محاسبة الرئيس جاكوب زوما في فضيحة تتعلق بتجديد منزله بأموال الدولة، وطالبت باتخاذ إجراءات تفضي لعزله من منصبه.

وأثناء قراءته لنص الحكم، قال القاضي كريس جافتا "نرى أن البرلمان لم يحمل الرئيس المسؤولية.. يجب على البرلمان أن يضع آلية يمكن استخدامها لعزل الرئيس من منصبه".

وحظي الحكم بتأييد أغلبية القضاة وبثه التلفزيون على الهواء. ولم يتضح حتى الآن ما هي الخطوات التي سيتخذها البرلمان استجابة لقرار "الدستورية".

ويعتبر هذا الحكم أحدث انتكاسة قضائية لزوما الذي تلاحقه الفضائح، ويواجه مطالب بالتنحي عن منصبه قبل الانتخابات العامة التي ستجرى عام 2019.

ونظرت المحكمة في هذه القضية استجابة لدعاوى قدمها حزب المقاتلين من أجل الحرية الاقتصادية اليساري، وغيره من أحزاب المعارضة الأصغر.

يُذكر أن موقف الرئيس ضعف مؤخرا بعد انتخاب نائبه كيريل رامافوسا زعيما لحزب المؤتمر الوطني الحاكم بأغلبية طفيفة. ورغم ذلك ما يزال فصيل زوما يسيطر على مواقع مهمة بالحزب، مما جعله ينجو من تصويتين لحجب الثقة عنه.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

نجا رئيس جنوب أفريقيا جاكوب زوما من محاولة بالبرلمان لإجباره على التنحي عن منصبه، لكنه خرج منها جريحا سياسيا بعد أن صوت بعض نواب الحزب الوطني الأفريقي الحاكم مع المعارضة.

نظمت أحزاب المعارضة ومنظمات المجتمع المدني واتحادات العمال والشركات بجنوب أفريقيا اليوم الأربعاء مسيرة في العاصمة بريتوريا احتجاجا على الرئيس جاكوب زوما والفضائح المزعومة المتعلقة به، وطالب متظاهرون برحيله.

صوت برلمان جنوب أفريقيا ضد اقتراح للمعارضة بحجب الثقة عن رئيس البلاد جاكوب زوما، وسط اتهامات بتقاعسه عن الالتزام بالدستور وتجاهل أوامر بسداد جزء من تكاليف تجديد مقر إقامته.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة