ترمب يتمسك بجداره على حدود المكسيك

السلطات الأميركية أقامت نماذج لمقاطع من الحائط على الحدود مع المكسيك (رويترز)
السلطات الأميركية أقامت نماذج لمقاطع من الحائط على الحدود مع المكسيك (رويترز)

جدد الرئيس الأميركي دونالد ترمب اليوم الجمعة تمسكه ببناء جدار على الحدود مع المكسيك المجاورة بذريعة مكافحة الهجرة غير الشرعية وتهريب المخدرات إلى الولايات المتحدة.

وقال ترمب إنه لن يفكر في إعادة تطبيق برنامج كان يحمي المهاجرين الصغار السن من الترحيل إلا إذا حصل على تعهد من الديمقراطيين بمساعدته في بناء جدار على الحدود مع المكسيك وإنهاء برامج أخرى للهجرة.

ومن المتوقع أن تكون الهجرة قضية محورية في واشنطن مطلع العام الجديد قبل انتخابات التجديد النصفي بالكونغرس في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وكان ترمب قد أنهى في سبتمبر/أيلول الماضي برنامج "داكا" الذي يحمي مهاجرين دخلوا الولايات المتحدة وهم أطفال من الترحيل، وأمهل الكونغرس حتى مارس/آذار المقبل لطرح حل طويل الأجل.

ويرغب الديمقراطيون في استمرار هذا البرنامج، لكن ترمب ربط الإبقاء عليه بموافقتهم على تمويل بناء حائط على طول الحدود مع المكسيك.

وقال على تويتر "أبلغت الديمقراطيين -وهم على دراية كاملة- بأنه لا يمكن (إعادة) داكا دون السور المطلوب بشدة على الحدود الجنوبية وإنهاء البرنامج المروع تشين ميغريشن ونظام اليانصيب السخيف وغيرهما".

وكان ترمب وعد خلال حملته الانتخابية عام 2016 ببناء سور على الحدود مع المكسيك، ويواصل الدعوة لذلك علنا منذ انتخابه. 

المصدر : رويترز