تأهب بنيويورك تحسبا لتفجير محتمل ليلة رأس السنة

استنفار وسط شرطة نيويورك استعدادا لاحتفالات رأس السنة (رويترزـأرشيف)
استنفار وسط شرطة نيويورك استعدادا لاحتفالات رأس السنة (رويترزـأرشيف)

يعكف جهاز الشرطة في نيويورك على تدريب أفراده تدريبا خاصا على إحباط أي محاولة تفجير "انتحارية" خلال احتفالات ليلة رأس السنة، حيث سيتدفق ما يصل إلى مليوني شخص على شوارع ساحة تايمز سكوير بالمدينة.

ويأتي هذا إثر محاولة تفجير في محطة لقطارات الأنفاق في تايمز سكوير يوم 11 ديسمبر/كانون الأول. كما يجئ في إطار إجراءات أمنية صارمة خلال احتفالات رأس السنة في نيويورك منذ أحداث 11 سبتمبر/أيلول 2001.

وسينشر جهاز الشرطة في نيويورك فرق مراقبة مدربة على رصد القناصة، وسيزيد من عدد الكلاب المدربة على اكتشاف المتفجرات، وسينتشر المزيد من الضباط في أنحاء المنطقة هذا العام.

وسيتلقى الضباط المشاركون بالعملية الأمنية ليلة رأس السنة نشرة تكتيكية وشريطا مصورا خاصا بالتدريب على مواجهة المفجرين "الانتحاريين" وسيكون بإمكانهم اعتبارا من اليوم الجمعة مراجعته على هواتف وفرتها لهم إدارة الشرطة.

الشرطة ستزيد من نشر الكلاب المدربة على كشف المخدرات (رويترز)

كلاب وأسلحة
وستشمل مواد التدريب تعليمات عن حماية المارة في حالة الاشتباه في شخص ما، وكذلك توجيهات تتعلق بالإمساك بالمشتبه به ونزع سلاحه بمساعدة فرق المتفجرات.

وأوضح قائد شرطة نيويورك جيمس أونيل أن الإجراءات الأمنية المتخذة تتضمن نصب عوائق خرسانية وشاحنات محملة بالرمال بهدف الحيلولة دون حصول أي اعتداء لدعس الحشود بواسطة سيارة أو شاحنة كما حدث يوم 31 أكتوبر/تشرين الأول الماضي في جنوب مانهاتن حين قتل ثمانية أشخاص دعسا. 
  
ولفتت السلطات إلى أنه سيتعين على الراغبين بحضور احتفال تايمز سكوير الخضوع لعمليتي تفتيش متتاليتين.

وقال قائد قوة مكافحة الإرهاب في شرطة نيويورك جيمس ووترز في مؤتمر صحفي قبل يومين "سترون زيادة في الأسلحة الثقيلة وفرق المفرقعات ورصد الإشعاع بالإضافة إلى التكنولوجيا التي تشمل وضع أكثر من ألف كاميرا في منطقة تايمز سكوير وحولها استعدادا للحدث".    

يأتي هذا في إطار عملية أمنية ضخمة استعدادا للاحتفالات التي يجري فيها إسقاط كرة إيذانا ببدء العام الجديد في تقليد متواصل منذ 110 سنوات تشارك فيه حشود من داخل الولايات المتحدة وسياح من العالم أجمع، وتنقله شاشات التلفزيون حول العالم. 
  
وتوقعت سلطات مدينة نيويورك مشاركة حوالي مليوني شخص في احتفال ليلة رأس السنة في ميدان تايمز سكوير ليل الأحد على الرغم من الصقيع غير الاعتيادي، إذ يتوقع أن تتدنى الحرارة إلى عشر درجات مئوية تحت الصفر.  

وقال رئيس بلدية المدينة بيل دي بلازيو خلال مؤتمر صحفي أمس إن "هذا الحدث السنوي هو واحد من أكثر الأشياء التي يربطها الناس، في الولايات المتحدة كما في العالم أجمع، بنيويورك".

وأضاف دي بلازيو "إنها لحظة فخر كبير لنيويورك" التي تعد "واحدة من المدن القليلة في العالم التي يمكنها أن تستضيف حدثا من هذا القبيل وتوفير هذا المستوى من الأمن".  

المصدر : وكالات