حل البرلمان الإيطالي والانتخابات في مارس المقبل

الانتخابات المقبلة قد تنتج برلمانا بلا أكثرية واضحة (رويترز)
الانتخابات المقبلة قد تنتج برلمانا بلا أكثرية واضحة (رويترز)

حل الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا البرلمان، وحددت الحكومة الرابع من مارس/آذار المقبل موعدا لإجراء انتخابات تشريعية يرى مراقبون أنها قد تلقي بالبلاد في المجهول وتنتج برلمانا بلا أكثرية واضحة.

وحددت الحكومة المنتهية ولايتها برئاسة باولو جنتيلوني موعد الانتخابات في اجتماع عقدته اليوم الخميس، بعدما عرض جنتيلوني أمام الصحافة حصيلة أداء حكومته لهذا العام.

وقال جنتيلوني إن "إيطاليا عادت إلى السير قدما بعد الأزمة الأخطر في مرحلة ما بعد الحرب"، مشيدا بأعمال حكومته. وحكومة جنتيلوني هي الثالثة في ولاية البرلمان الذي انتخب في فبراير/شباط 2013.

وصدر قرار حل البرلمان في وقت سابق من اليوم، إذ قالت الرئاسة الإيطالية في بيان إن الرئيس ماتاريلا "وقع مرسوم حل مجلسي الشيوخ والنواب".

وأشارت وكالة الصحافة الفرنسية إلى أن النظام الانتخابي في إيطاليا يعتمد في جزء كبير منه على النسبية، ما يعني أن تشتت الأصوات بين اليمين ويسار الوسط وحركة خمس نجوم الشعبوية من شأنه أن يترك البرلمان بلا أكثرية واضحة.

وأضافت الوكالة أن هذا الوضع لا يعد جديدا في بلد شهد 64 حكومة منذ إعلان الجمهورية عام 1946.

المصدر : وكالات