الكرملين يحقق في دعوة نافالني لمقاطعة الانتخابات

نافالني تعهد بحشد الجماهير لمقاطعة الانتخابات الرئاسية بعد منعه من خوضها (رويترز)
نافالني تعهد بحشد الجماهير لمقاطعة الانتخابات الرئاسية بعد منعه من خوضها (رويترز)

قال الكرملين إن السلطات الروسية ستحقق في الدعوة التي أطلقها المعارض أليكسي نافالني لتنظيم مظاهرات في أنحاء روسيا تنادي بمقاطعة الانتخابات الرئاسية، وذلك بعدما قررت السلطات منع نافالني من خوض الانتخابات.

وصرح ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين اليوم الخميس بأن تحرك نافالني سيخضع لدراسة دقيقة، وتابع قائلا "لدينا الوكالات المناسبة التي تدقق كما تعلمون في مثل هذه الدعوات والخطط لتحديد ما إذا كانت قانونية، لا شك في أن هذا سيحدث".

وقد وافقت اللجنة المركزية الروسية للانتخابات على ترشح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في الانتخابات الرئاسية المقبلة، ومنعت نافالني من الترشح بعدما قضى مسؤولون بعدم أهليته للمشاركة بسبب الحكم عليه بالسجن مع إيقاف التنفيذ في قضية فساد، وهي تهم يقول نافالني إنها ذات دوافع سياسية.

وأعلن نافالني، وهو من أشد منتقدي بوتين، أمس الأربعاء سلسلة من التجمعات الجماهيرية في مختلف أنحاء روسيا يوم 28 يناير/كانون الثاني المقبل، لدعم دعوته إلى مقاطعة الانتخابات بعدما تقرر منعه من الترشح للرئاسة.

بوتين وإشكال المقاطعة
وتظهر استطلاعات الرأي أن بوتين، الذي يهيمن على المشهد السياسي الروسي منذ 18 عاما، يتجه للفوز بسهولة في الانتخابات الرئاسية التي ستجرى يوم 18 مارس/آذار المقبل، لكن نافالني يقول إن استبعاده من المنافسة يجعل الاقتراع مهزلة.

وقد تمثل مقاطعة الانتخابات مشكلة للكرملين الذي يحرص على ارتفاع نسبة المشاركة في التصويت للمساهمة في إضفاء الشرعية على فوز بوتين المتوقع، وذلك وسط بعض البوادر على فتور الحماس بين الناخبين.

وسجنت السلطات الروسية نافالني، الذي نظم بعضا من أكبر المظاهرات المناهضة للحكومة منذ سنوات، ثلاث مرات هذا العام، واتهمته بانتهاك القانون بتنظيمه اجتماعات عامة ومسيرات احتجاجية.

المصدر : وكالات