عـاجـل: الخارجية الإيرانية: يمكن الحوار مع واشنطن ضمن مجموعة 5+1 إذا رفعت عقوباتها عن إيران وعادت للاتفاق النووي

ارتفاع عدد ضحايا هجوم تنظيم الدولة بكابل

ارتفع إلى 50 قتيلا و80 جريحا عدد ضحايا الهجوم الذي استهدف مركزا ثقافيا للشيعة في كابل اليوم الخميس وتبناه تنظيم الدولة الإسلامية.

وقالت مصادر حكومية إن من بين القتلى مدير المركز -الذي يضم مدرسة دينية ووكالة أنباء محلية- واثنين من صحفيي الوكالة.

وصرح مسؤول أفغاني في وزارة الداخلية بأن الهجوم استهدف مركز تابيان الثقافي حيث كانت تجري مراسم بمناسبة الذكرى الـ 38 للاجتياح السوفياتي لأفغانستان.

وقال مراسل الجزيرة حميد الله إن متحدثا باسم وزارة الداخلية صرح بأن مهاجما تمكّن من دخول المركز وفجّر نفسه.

وتبنى تنظيم الدولة الهجوم، وأعلن عبر وكالة أعماق التابعة له على تطبيق "تلغرام" أن الهجوم تم بواسطة انتحاري واحد استخدم ثلاث قنابل، متهما المركز بتلقي أموال من إيران.

وأوضح مراسل الجزيرة حميد الله في وقت سابق أن استهداف مراكز ومساجد ودور عبادة تابعة للشيعة بأفغانستان بدأ عام 2016، مشيرا إلى أن الحكومة الأفغانية قلقة من دخول تنظيم الدولة للبلاد بعد هزيمته في العراق وسوريا.

ونددت الحكومة الأفغانية باستهداف المركز، وقال الرئيس الأفغاني أشرف غني في بيان صادر من القصر الرئاسي إن أعداء الشعب الأفغاني هزموا في ميادين المعارك، لذا توجهوا إلى استهداف المدنيين في المدن.

يذكر أن هذا الهجوم يأتي بعد هجوم بسيارة مفخخة أمس الأربعاء قرب مركز شرطة في مدينة عسكر جاه عاصمة ولاية هلمند جنوبي أفغانستان، أصيب فيه ما لا يقل عن 14 جنديا. وقد تبنت حركة طالبان الهجوم الذي وقع أثناء استعداد الجنود لمغادرة مركز الشرطة من أجل المشاركة في عملية أمنية.

المصدر : الجزيرة + وكالات