غواتيمالا تقرر نقل سفارتها إلى القدس

جيمي موراليس (يسار) أثناء مؤتمر صحفي في القدس رفقة رئيس الوزراء الإسرائيلي (رويترز-أرشيف)
جيمي موراليس (يسار) أثناء مؤتمر صحفي في القدس رفقة رئيس الوزراء الإسرائيلي (رويترز-أرشيف)
أعلنت غواتيمالا أمس الأحد أنها ستنقل سفارتها في إسرائيل إلى القدس، وذلك بعد أيام من تأييدها للولايات المتحدة في رفض مشروع قرار أقرته الجمعية العامة للأمم المتحدة يطالب بعدم تغيير الوضع القانوني للقدس.

وقال رئيس غواتيمالا جيمي موراليس في بيان مقتضب نشره على حسابه بفيسبوك إنه قرر نقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس بعد تحدثه مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وكان موراليس مهّد الجمعة الماضية لقراره بشأن القدس؛ بالدفاع عن تصويت بلاده إلى جانب الولايات المتحدة.

وقال أثناء مؤتمر صحفي في غواتيمالا سيتي إن "غواتيمالا تاريخيا مؤيدة لإسرائيل". وأضاف "في 70 عاما من العلاقات، إسرائيل كانت دائما حليفتنا".

وسبق لنتنياهو أن صرح قبل أسبوعين أن حكومته تجري اتصالات مع دول ستعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل. وذكرت صحيفة "إسرائيل اليوم" أن الخارجية التشيكية ستتخذ هذه الخطوة، وأضافت الصحيفة أن الفلبين والمجر أعلنتا يوم 11 ديسمبر/كانون الأول الحالي عزمهما نشر بيانين مشابهين قريبا.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترمب قد اعترف في السادس من الشهر الجاري بالقدس عاصمة لإسرائيل ووقع قرارا بنقل سفارة بلاده إلى القدس، ليتراجع عن سياسة تنتهجها الولايات المتحدة منذ عشرات السنين.

وأثار قرار ترمب رفضا دوليا واسعا تجلى في إقرار الجمعية العامة الأممية بأغلبية 128 صوتا لصالح قرار يطالب الجميع بعدم تغيير طابع مدينة القدس الشريف، ويؤكد أن أي قرار ينص على ذلك هو لاغ وباطل وليس له أي أثر قانوني.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

هاجم رئيس الوزراء الإسرائيلي الأمم المتحدة، ووصفها بأنها "بيت أكاذيب" قبيل تصويت جمعيتها العامة اليوم على قرار حول القدس، بعدما هددت واشنطن كل من يؤيد القرار بوقف الدعم الأميركي له.

اعترفت حكومة غواتيمالا الثلاثاء بفلسطين "دولة حرة ومستقلة وذات سيادة"، لتصبح بذلك خامس دولة في أميركا الوسطى تعترف بالدولة الفلسطينية.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة