مصرع العشرات في حريق هائل بمركز تجاري بالفلبين

أعمدة الدخان تتصاعد من مركز التسوق المنكوب في مدينة دافاو جنوب الفلبين (الأوروبية)
أعمدة الدخان تتصاعد من مركز التسوق المنكوب في مدينة دافاو جنوب الفلبين (الأوروبية)

لقي ما لا يقل عن 37 شخصا حتفهم نتيجة تعرضهم لألسنة اللهب التي اندلعت في مركز للتسوق بإحدى المدن في جنوب الفلبين مساء السبت.

وقال باولو دوتيرتي نائب رئيس بلدية مدينة دافاو إن فرص وجود ناجين من بين 37 شخصا ما زالوا مفقودين في مركز "إن سي سي" التجاري "منعدمة".

وأضاف دوتيرتي -وهو الابن الأكبر للرئيس رودريغو دوتيرتي- "فلنصلّ من أجلهم".

وذكر ضابط في شرطة المدينة يُدعى رالف كانوي أن الحريق أدى إلى احتجاز أشخاص كثيرين داخل مركز التسوق المكون من أربعة طوابق، ولا سيما في مركز الاتصالات الواقع في الطابق الأخير.

وقال إن "الحريق اندلع في الطابق الثالث الذي يضم متاجر تبيع منسوجات وأثاثا خشبيا وأدوات بلاستيكية، وهو ما أدى إلى انتشار النيران بسرعة كبيرة كما أن إخمادها استغرق وقتا طويلا".

وأوضح أن المحققين يعتقدون أن عددا من القتلى هم موظفون في مركز الاتصالات الذي يعمل على مدار الساعة، وقد قضوا بعدما احتجزتهم النيران في الداخل عندما غافلتهم أثناء عملهم.

وزار الرئيس دوتيرتي مسرح الكارثة في ساعة متأخرة من مساء السبت للإعراب عن تضامنه مع الضحايا وذويهم.

وقبل توليه الرئاسة، شغل دوتيرتي منصب رئيس بلدية دافاو طيلة عقدين من الزمن، وهو ما زال يقطن في المدينة التي تعتبر كبرى مدن جنوب الفلبين، وتبعد حوالي ألف كيلومتر عن العاصمة مانيلا ويبلغ عدد سكانها 1.5 مليون نسمة.

وتأتي كارثة مركز التسوق في دافاو في الوقت الذي يشهد فيه جنوب البلاد -خاصة جزيرة مينداناو- عاصفة استوائية أودت بـ182 قتيلا، إضافة إلى 153 شخصا لا يزالون في عداد المفقودين، كما اضطر عشرات الآلاف لمغادرة منازلهم.

المصدر : وكالات