فصل 2765 موظفا بتركيا لـ"علاقتهم بالإرهاب"

السلطات التركية فصلت الآلاف منذ المحاولة الانقلابية الفاشلة (الجزيرة-أرشيف)
السلطات التركية فصلت الآلاف منذ المحاولة الانقلابية الفاشلة (الجزيرة-أرشيف)

أعلنت السلطات التركية اليوم الأحد أنها فصلت 2756 موظفا حكوميا بينهم جنود ومعلمون وموظفو وزارات بسبب "صلات تربطهم بتنظيمات إرهابية".

ونشرت الجريدة الرسمية التركية مرسومين بحكم القانون تضمنا قرارات مختلفة أبرزها طرد 2756موظفا حكوميا بتهمة الانتماء إلى تنظيم جماعة الخدمة التي يتزعمها فتح الله غولن من دوائر رسمية مختلفة، كما تضمنا قرارا بإغلاق 17 مؤسسة تابعة لمناصري غولن.
 
وجاء في مرسوم نشرته الجريدة الرسمية أن "صلات اتضحت بين المفصولين وجماعات وكيانات إرهابية تعمل ضد الأمن القومي".

ومنذ المحاولة الانقلابية الفاشلة في يوليو/تموز العام الماضي ألقت السلطات التركية القبض على نحو 50 ألف شخص.

كما صدرت قرارات إقالة أو إيقاف عن العمل بحق نحو 150 ألفا آخرين، من بينهم جنود وأفراد في الشرطة ومعلمون وموظفون حكوميون بسبب صلات مزعومة بينهم وبين حركة غولن المقيم في الولايات المتحدة.

وتتهم الحكومة غولن بتدبير الانقلاب الفاشل، ونفى غولن -الذي يعيش في منفى اختياري بولاية بنسلفانيا الأميركية منذ عام 1999- التهمة عن نفسه ودان محاولة الانقلاب.

وتخشى جماعات معنية بالحقوق وحلفاء غربيون أن يتخذ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من الانقلاب الفاشل ذريعة لإسكات المعارضة. لكن الحكومة تقول إن الإجراءات التي تتخذها ضرورية بسبب محاولة الانقلاب التي راح ضحيتها 240 شخصا.

المصدر : الجزيرة + وكالات