سيناتور: ترمب قد يواجه مرشحا جمهوريا بانتخابات 2020

فليك أعرب عن أسفه لتحول الحزب الجمهوري إلى حزب الرجال البيض المسنين (رويترز)
فليك أعرب عن أسفه لتحول الحزب الجمهوري إلى حزب الرجال البيض المسنين (رويترز)

نبّه السناتور الجمهوري جيف فليك إلى أن الرئيس الأميركي دونالد ترمب قد يواجه منافسة في الانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري في 2020، إذا قرر الترشح لولاية ثانية.

وقال فليك -وهو من الجمهوريين المناهضين لترمب- في مقابلة مع شبكة "أي بي سي" بثت اليوم الأحد، إن الرئيس إذا ترشح لولاية أخرى مستمرا على النهج نفسه، "فإن عددا كبيرا من الناخبين سيبحثون عن مرشح آخر"، وتابع "سيكون هناك على الأرجح مرشح جمهوري" لانتخابات 2020 التمهيدية.

والرؤساء الأميركيون المنتهية ولايتهم هم عموما مرشحون طبيعيون لحزبهم عند انتهاء ولايتهم الأولى، ولكن مواجهتهم لمرشحين آخرين في إطار الانتخابات التمهيدية ليست أمرا نادرا.

فالرئيس الديمقراطي جيمي كارتر اضطر إلى مواجهة السناتور الديمقراطي تيد كينيدي في 1980، وفي 1976 واجه الرئيس الجمهوري المنتهية ولايته جيرالد فورد المرشح يومها رونالد ريغان.

وخلال المقابلة عبّر فليك عن أسفه لتحول الحزب الجمهوري إلى حزب "الرجال البيض المسنين"، معتبرا أن "الغضب والحقد لا يصنعان فلسفة حكومية".

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

تناولت صحف أميركية زيارة الرئيس الأميركي لمدينة فينيكس بولاية أريزونا الثلاثاء الماضي، وإلقاءه خطابا أمام حشد كبير من أنصاره، وقالت إنه هاجم وسائل الإعلام وأعضاء جمهوريين بالكونغرس سبق أن دعموه.

اهتمت صحف أميركية وبريطانية بالخلافات بين الرئيس الأميركي دونالد ترمب والعضوين الجمهوريين بمجلس الشيوخ بوب كوركر وجيف فليك وغيرهما، وأبرزتا وصف أحدهما لترمب بأنه "كذاب وجالب الإذلال لأميركا".

اتخذ الكونغرس العديد من الإجراءات لصالح الأغنياء على حساب الأميركيين العاديين، مما يهدد بالإضرار بالمستهلكين والعمال في مجالات عدة مثل الرعاية الصحية وحماية البيئة والتعليم والإسكان.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة