ماكرون: سنواصل مكافحة الإرهاب بأفريقيا

ماكرون أكد أهمية عملية برخان التي تقودها فرنسا في أفريقيا (رويترز)
ماكرون أكد أهمية عملية برخان التي تقودها فرنسا في أفريقيا (رويترز)
أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن بلاده ستواصل جهود مكافحة الإرهاب في الساحل الأفريقي خلال العام المقبل "حتى هزيمة العدو بشكل واضح".

وأكد ماكرون في كلمته أمام المئات من الجنود الفرنسيين المتمركزين في النيجر، على أهمية عملية برخان التي تقودها فرنسا في مالي والنيجر وتشاد وبوركينا فاسو وموريتانيا.

وأضاف أن العمل العسكري المبذول سيتعين أن يكون مصحوبا بجهود تنموية لمعالجة الأسباب العميقة للصراعات على المدى الطويل.

وكان الرئيس الفرنسي استهل الجمعة زيارة إلى النيجر لمدة يومين للتعبير عن دعمه لقوة "برخان" العسكرية الفرنسية لمكافحة الإرهاب في منطقة الساحل.

وتعد القاعدة الفرنسية في عاصمة النيجر نيامي، التي تضم خمسمئة فرد وطائرات ميراج 2000 وطائرات مسيّرة، المركز الجوي الرئيسي لقوة برخان.

وبرخان هي أكبر عملية عسكرية خارجية لفرنسا، إذ يشارك فيها أربعة آلاف من الجنود الفرنسيين الذين ينتشرون في خمس دول هي مالي والنيجر وتشاد وبوركينا فاسو وموريتانيا.

يشار إلى أن منطقة الساحل الأفريقي الشاسعة تحولت إلى مسرح للقتال والعنف وغياب القانون منذ انتشار الفوضى في ليبيا منذ العام 2011 وسيطرة مسلحين على شمال مالي عام 2012 وظهور جماعة بوكو حرام في شمال نيجيريا.

كما نفذ مسلحون مرتبطون بتنظيم الدولة الإسلامية كمينا في أكتوبر/تشرين الأول الماضي أدى إلى مقتل أربعة جنود أميركيين كانوا في دورية استطلاع رفقة جنود نيجريين قرب الحدود بين النيجر ومالي.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية