عشرات القتلى بفيضانات جنوب الفلبين

العاصفة تمبين تسببت في تشريد ونزوح أكثر من 15 ألف شخص (رويترز)
العاصفة تمبين تسببت في تشريد ونزوح أكثر من 15 ألف شخص (رويترز)

أعلنت السلطات الفلبينية اليوم السبت أن 55 شخصا على الأقل قتلوا في فيضانات مفاجئة وانهيارات أرضية نجمت عن العاصفة المدارية "تمبين" التي ضربت جنوبي البلاد.

وقالت الشرطة المحلية إن العاصفة الاستوائية ترافقها رياح عاتية بلغت سرعتها 125 كلم/ساعة، تسببت بفيضانات فجائية وانهيارات أرضية في محيط مدينة توبود في مقاطعة لاناو ديل نورتي.

وتكبد إقليم لاناو ديل نورتي خسائر كبيرة، حيث قتل 39 شخصا وفقد 64 آخرون، وفقا لما ذكرته إدارة الحد من مخاطر الكوارث بالإقليم.

وقتل 16 شخصا في ثلاثة أقاليم أخرى بمنطقة ميندناو جنوبي البلاد بسبب الفيضانات المفاجئة، كما فقد ما لا يقل عن 11 آخرين، وفقا لما ذكرته الشرطة ومسؤولون محليون.

وتسببت العاصفة "تمبين" في تشريد ونزوح أكثر من 15 ألف شخص، بعدما اجتاحت صباح الجمعة منطقة ميندناو الجنوبية برياح عاتية وعواصف مدمرة.

وفى الأسبوع الماضي لقي أكثر من خمسين شخصا حتفهم في الانهيارات الأرضية والفيضانات والحوادث الأخرى التي سببتها العاصفة الاستوائية "كاي تاك" التي ضربت وسط البلاد.

تجدر الإشارة إلى أن الفلبين تتعرض سنويا لنحو عشرين عاصفة وإعصارا معظمها من المحيط الهادئ.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قتل أربعة أشخاص على الأقل وفقد ستة آخرون جراء عاصفة تسببت بفيضانات في بعض مناطق العاصمة الفلبينية مانيلا والأقاليم القريبة. وتسببت السيول في إغلاق الأسواق المالية ومكاتب حكومية ومدارس اليوم.

أجلت السلطات الفلبينية عشرات الآلاف من الأشخاص، مع توقعات باقتراب إعصار مدمر وسط البلاد، تزامنا مع تحذيرات من احتمال تشكل أمواج هائلة وانزلاقات أرضية بشبه جزيرة "بيكول" والجزر المجاورة.

أسفر الإعصار كوبو -الذي يضرب شمالي الفلبين منذ يومين- عن سقوط 22 قتيلا، إثر فيضانات وانهيارات أرضية وحوادث سفن، وفق أرقام رسمية جديدة للسلطات المحلية والوطنية هناك.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة