بوتين: لا نسعى لمواجهة أحد وتهمنا مصالحنا

بوتين قال في مؤتمر الحزب الحاكم إن الجيش الروسي موجه نحو حماية البلاد من التهديدات الخارجية والإرهاب (الأوروبية)
بوتين قال في مؤتمر الحزب الحاكم إن الجيش الروسي موجه نحو حماية البلاد من التهديدات الخارجية والإرهاب (الأوروبية)
كشف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن سياسة بلاده خلال الفترة المقبلة، وقال إن روسيا لا تسعى للمواجهة مع أحد، لكنها لن تضحي بمصالحها، ووعد في الأثناء بمكافحة الفساد وتنفيذ إصلاحات في مجالات عدة.

وقال بوتين في كلمة ألقاها اليوم السبت خلال مؤتمر حزب "روسيا الموحدة" الحاكم بموسكو، إن بلاده مستعدة للعمل مع الغرب والشرق على أساس مبدأ الثقة والمساواة، مؤكدا في الوقت نفسه أنها لن تضحي بمصالحها الوطنية.

وشدد بوتين على أن بلاده لا تسعى للمواجهة مع أي دولة، وستواصل سياستها الخارجية المنفتحة والصادقة، حسب تعبيره. وقال إن الجيش الروسي موجه نحو حماية روسيا من التهديدات الخارجية والإرهاب، مؤكدا على ضرورة تعزيز أمن بلاده وقدراتها الدفاعية.

وفي اليوم الأول من مؤتمر الحزب، عرض الرئيس الروسي برنامجه للمرحلة القادمة بعدما أعلن مؤخرا أنه سيترشح مجددا لانتخابات الرئاسة التي ستجرى يوم 18 مارس/آذار المقبل، والتي يتوقع أن يفوز فيها بولاية جديدة مدتها ست سنوات.

مدفيدف قال إن الحزب الحاكم هو حزب بوتين وقاعدته السياسية (الأوروبية)

الفساد والإصلاحات
وقالت مراسلة الجزيرة رانيا دريدي إن العنوان الأبرز للسياسة الداخلية في كلمة بوتين كان مكافحة الفساد، ونقلت عنه أن الفساد هو المشكلة الأساسية التي يمكن أن تزعزع استقرار روسيا.

وأضافت أنه شدد على احترام ما وصفها بالمعارضة البناءة التي تمتلك برامج محددة وليس المعارضة التي تكتفي بمجادلة السلطة، كما تطرق إلى زيادة رواتب التقاعد والدعم الاجتماعي، وتعزيز نمو الاقتصاد ليتعدى المعدلات العالمية، وتحسين الرعاية الصحية.

من جهته، قال رئيس الوزراء الروسي دميتري مدفيدف إن الحزب الحاكم يريد أن يحقق لبوتين ما وصفه بنصر مطلق في انتخابات الرئاسة التي قال الرئيس الروسي إنه سيخوضها بصفة مستقل.

كما قال مدفيدف -الذي يرأس حزب روسيا الموحدة- إن الحزب هو حزب بوتين وقاعدته السياسية الرئيسية، وترجح استطلاعات رأي فوز الرئيس الروسي  بنسبة تقارب 70% من الأصوات في الانتخابات المقبلة.

المصدر : الجزيرة + وكالات