مظاهرة حاشدة بماليزيا تضامنا مع القدس

نجيب عبد الرزاق شدد على أن بلاده لن تتخلى عن حماية القدس (الجزيرة)
نجيب عبد الرزاق شدد على أن بلاده لن تتخلى عن حماية القدس (الجزيرة)
شارك رئيس وزراء ماليزيا نجيب عبد الرزاق في المظاهرة الحاشدة التي انطلقت ظهر اليوم الجمعة في مدينة بوترا جايا العاصمة الإدارية للبلاد تحت شعار "أنقذوا القدس" تضامنا مع المدينة المقدسة ورفضا لقرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب اعتبارها عاصمة لإسرائيل.

وشارك في المسيرة رئيس الوزراء الأسبق محاضر محمد وقادة الأحزاب السياسية بما فيها المعارضة، وذلك استجابة لدعوات الحكومة التي حثت الأحزاب على تجاوز خلافاتها والتوحد من أجل فلسطين والقدس، في حين قدرت مصادر محلية أعداد المشاركين بنحو عشرة آلاف.

وفي كلمته أمام المشاركين قال رئيس الوزراء الماليزي إنه "لن يتزحزح عن مبدأ حماية مقدسات الإسلام"، وذلك في معرض رده على تهديدات الولايات المتحدة باتخاذ إجراءات ضد الدول التي صوتت لصالح قرار للأمم المتحدة بشأن القدس أمس الخميس.

وأضاف أن ماليزيا "تتمتع بكرامة وقوة، وستكون قادرة على مواجهة أي ضغوط ناجمة عن دعمها للقضية الفلسطينية إذا توحد المسلمون في البلاد".

وكان وزير الدفاع الماليزي هشام الدين حسين صرح أمس الخميس بأنه من المتوقع مناقشة فتح سفارة ماليزية في فلسطين أثناء اجتماع مجلس الوزراء المقبل.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

شارك عشرات الآلاف من الأشخاص بمظاهرات حاشدة بكل من الأردن والسودان ولبنان وتركيا وماليزيا والهند واليابان ودول أخرى احتجاجا على قرار ترمب نقل السفارة الأميركية للقدس وإعلان الأخيرة عاصمة لإسرائيل.

تحدت 128 دولة الرئيس الأميركي دونالد ترمب، وصوتت بالجمعية العامة للأمم المتحدة لصالح قرار يرفض أي تغيير في وضع القدس القانوني، ويدعو الولايات المتحدة إلى سحب اعترافها بالمدينة عاصمة لإسرائيل.

رحبت دول وهيئات وقوى عربية وإسلامية بالقرار الذي اتخذته الجمعية العامة للأمم المتحدة بأغلبية كبيرة لرفض تغيير وضع مدينة القدس، باعتباره تأكيدا لحق الشعب الفلسطيني وإبطالا للقرار الأميركي بشأن المدينة.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة