اشتباكات بجنوب السودان رغم توقيع اتفاق سلام

المعارضة المسلحة في جنوب السودان اتهمت القوات الحكومية بشن هجوم على أحد مواقعها شمال غربي البلاد (الجزيرة)
المعارضة المسلحة في جنوب السودان اتهمت القوات الحكومية بشن هجوم على أحد مواقعها شمال غربي البلاد (الجزيرة)
اتهمت المعارضة المسلحة الموالية لرياك مشار نائب رئيس دولة جنوب السودان السابق اليوم الجمعة القوات الحكومية بشن هجوم على أحد مواقعها شمال غربي البلاد بعد ساعات من توقيع الطرفين اتفاقا لوقف العدائيات.

وقال لام فول قبريال نائب المتحدث العسكري باسم المعارضة المسلحة إن قواته استطاعت صد هجوم شنه الجيش الحكومي صباح اليوم في منطقة ديم جلاب شمال غربي البلاد.

وأضاف في بيان أن الهجوم أسفر عن مقتل خمسة من الجنود الحكوميين، واثنين من طرف المعارضة، فضلا عن جرح آخرين.

وكشفت المعارضة عن مواجهات مسلحة بين قواتها والجيش الحكومي في منطقة فشودة بإقليم أعالي النيل شرقي البلاد. وتابع البيان قائلا "نحن في المعارضة المسلحة نريد أن تضع الهيئة الحكومية للتنمية لدول شرق أفريقيا (إيغاد) ودول الترويكا والأمم المتحدة تلك الانتهاكات الحكومية في الاعتبار".

وذكر أن "الحكومة لا تستهدف مواقعنا فحسب، بل تهاجم المدنيين أيضا، مما يتسبب بالعديد من الخسائر في الأرواح والممتلكات".

من جهتها، ناشدت بعثة الأمم المتحدة في دولة جنوب السودان (أونمس) جميع أطراف الصراع ضرورة الالتزام بتنفيذ بنود اتفاق وقف العدائيات وحماية المدنيين وفتح الممرات الإنسانية الموقع أمس الخميس.

وقالت البعثة الأممية في بيان إن الاتفاق خطوة أولية مهمة في إحياء عملية السلام. وأشادت البعثة بمجهودات جميع الأطراف بما فيها إيغاد.

ودعت الأطراف إلى الالتزام بالاتفاق في جنوب السودان حتى يتم التوصل لسلام مستدام يصب في خدمة شعب البلاد.

وجددت البعثة الأممية التزامها الكامل بدعم العملية السلمية من خلال تعزيز جهود المصالحة وتقوية آليات فض النزاعات والانخراط في مبادرات السلام الإقليمية والدولية.

ووقعت أطراف النزاع المسلح في جنوب السودان أمس الخميس على اتفاق وقف إطلاق النار بعد مفاوضات استمرت ثلاثة أيام بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا برعاية هيئة إيغاد الأفريقية.

وتضمن الاتفاق وقف العدائيات وإطلاق النار والسماح بوصول المساعدات الإنسانية إلى المتضررين وعدم التعرض لطواقم الإغاثة، والانخراط في مفاوضات مباشرة بشأن المرحلة الانتقالية.

وأعلن الاتحاد الأفريقي أن حكومة جنوب السودان وعددا من الفصائل المسلحة اتفقت على وقف لإطلاق النار اعتبارا من 24 ديسمبر/كانون الأول الجاري.

وخلفت الحرب بين الطرفين نحو عشرة آلاف قتيل ومئات آلاف المشردين، ولم يفلح في إنهائها اتفاق السلام الذي أبرم في أغسطس/آب 2015.

المصدر : الجزيرة + وكالات