أستراليا: لا صلة لمنفذ الدعس في ملبورن بالتطرف

مسعفون يحملون أحد ضحايا حادث الدعس بمدينة ملبورن الأسترالية أمس الخميس (رويترز)
مسعفون يحملون أحد ضحايا حادث الدعس بمدينة ملبورن الأسترالية أمس الخميس (رويترز)
قالت أستراليا إنه لا توجد أدلة على أن للسائق الذي دعس مارة عمدا في ملبورن صلة بتنظيمات متطرفة، وذكر رئيس وزراء أستراليا مالكوم ترنبول أن نحو نصف المصابين في حادث الدعس أجانب وعددهم 19.

وقال القائم بمهام كبير مفوضي الشرطة الأسترالية شين باتون في مؤتمر صحفي إن الشرطة أجرت مناقشة مبدئية مع السائق البالغ من العمر 32 عاما، وهو لاجئ من أفغانستان، لكنها لم تجر مقابلة رسمية معه حتى الآن، وقال باتون "لم نرصد أي صلات لهذا الرجل بالتطرف، لم نرصد ارتباطه بأي جماعات، لم نجد من يحرضه على القيام بأي أفعال أو أي أنشطة متطرفة في ما سبق".

وقال رئيس الوزراء الأسترالي إن نصف المصابين في حادث الدعس بملبورن أجانب وعددهم 19، لكنه لم يحدد جنسياتهم، إلا أن وسائل إعلام أسترالية قالت إن من بين ضحايا حادث الدعس أشخاصا من الصين والهند وإيرلندا وإيطاليا ونيوزيلندا وكوريا الجنوبية وفنزويلا.

وأضاف كبير مفوضي الشرطة الأسترالية أن 12 شخصا ما زالوا في المستشفى، وأن رجلا في الثمانينيات من عمره حالته خطيرة.

ووقعت حادثة الدعس في شارع فليندرز، وهو شارع رئيسي يطل على نهر يارا بالحي المالي في وسط ملبورن ثاني أكبر المدن الأسترالية.

وأقامت سلطات ملبورن 140 حاجزا خرسانيا في وسط المدينة لمنع هجمات دعس شبيهة بالتي وقعت في الأشهر القليلة الماضية بأوروبا والولايات المتحدة، وكان أربعة أشخاص قتلوا وأصيب أكثر من عشرين في يناير/كانون الثاني الماضي حينما تعمد رجل دعس مارة بمنطقة تبعد بضع مئات من الأمتار عن موقع حادثة أمس في ملبورن، ولم تصف السلطات حادث شهر يناير بالإرهابي.

المصدر : وكالات