أستراليا تنهي ضرباتها الجوية في العراق وسوريا

ماريز باين قالت إن القرار اتخذ بعد إعلان العراق النصر على تنظيم الدولة (غيتي)
ماريز باين قالت إن القرار اتخذ بعد إعلان العراق النصر على تنظيم الدولة (غيتي)
قالت وزيرة الدفاع الأسترالية ماريز باين إن بلادها ستنهي الضربات الجوية ضد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا، وستعيد طائراتها الست من طراز سوبر هورنيت بعد مشاركتها لمدة ثلاث سنوات في التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد التنظيم.

وأضافت الوزيرة في مؤتمر صحفي اليوم الجمعة أن القرار اتخذ بعد إعلان العراق القضاء على تنظيم الدولة، مشيرة إلى أن أفراد القوات الجوية سيعودون إلى أستراليا بحلول نهاية يناير/كانون الثاني المقبل، بعد "مهمة كانت طويلة وشاقة".

وقالت باين إن عمليات أستراليا في المنطقة ستستمر، وإن ثمانين فردا يشاركون في مجموعة العمليات الخاصة بالعراق ويشمل ذلك قوات خاصة أسترالية، بالإضافة إلى استمرار وجود جنود يقومون بتدريب القوات العراقية.

كما ستواصل طائرات التزود بالوقود والمراقبة عملياتها لدعم قوات مكافحة الإرهاب في المنطقة، إضافة إلى سفينة حربية تابعة للبحرية في الخليج.

وتشارك أستراليا في التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة منذ عام 2014، ويدرّب جنود أستراليون قوات عراقية في قاعدة التاجي العسكرية شمالي العاصمة بغداد.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أعلنت أستراليا تعليق عملياتها الجوية في الأجواء السورية بعد التهديدات التي أصدرتها روسيا لطائرات التحالف الدولي إثر إسقاط القوات الأميركية طائرة للجيش السوري في ريف الرقة.

دعت هيومن رايتس ووتش أستراليا إلى اتخاذ "جميع التدابير الممكنة" لحماية المدنيين خلال عملياتها العسكرية بسوريا والعراق ضد تنظيم الدولة، واتهمتها باتباع سياسة غير شفافة فيما يتعلق باستهداف المدنيين.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة